الجمعة 27 مايو 2022
مجتمع

"أوميكرون" وفرضية التعليم عن بعد مجددا

"أوميكرون" وفرضية التعليم عن بعد مجددا
يتوقع مصدر من داخل اللجنة العلمية المغربية لتدبير مواجهة كورونا، أن تخرج اللجنة في الأيام المقبلة،  بتوصية تمديد العطلة الدراسية، إلى حين استقرار الوضعية الوبائية بالمغرب، خاصة مع عودة انتشار فيروس كورونا أياما قبل موعدها وهو 26 دجنبر2021، وتصاعد وثيرة انتشار المتحور الجديد أوميكرون في بعض المدن الكبرى حتى الآن، ما سيجبر اللجنة العلمية إلى  طرح سيناريوهات قاسية محتملة  قد تكون   مربكة للأسر المغربية كما للمدارس والثانويات.
 
وفي انتظار التقارير العلمية الدقيقة عن الوضعية الوبائية بالمغرب، قد يتجه بعض أعضاء اللجنة العلمية، حسب مصادر "أنفاس بريس" نحو طرح تصوراتهم لمرور الأيام المقبلة، قد تكون في أحسن الأحوال الدعوة الى الدخول مباشرة بعد العطلة في فترات التعليم عن بعد، إلى حين استقرار الوضعية الوبائية.
خاصة وأن الصورة لم تتضح بعد عن أي توصيات أو توجهات لتدبير الفترة المقبلة، اي للعطلة الدراسية التي ستنطلق نهاية هذا الاسبوع وما بعدها.
 
وعلى أثر بداية انتشار هذا المتحور الجديد ببلادنا،  والذي اربك حسابات كل الدول اقتصاديا واجتماعيا، يعود النقاش مجددا داخل وزارة التربية الوطنية، حول التعليم عن بعد،  خاصة  وأن مذكرة لوزير التعليم العالي، قد سبقت توصيات اللجنة العلمية بهذا الخصوص قبل دخول المتحور أوميكرون بلادنا، تدعو فيها مسؤولي الجامعات المغربية، إلى  الاستعداد استباقيا لاعتماد التعليم عن بُعد وتوفير الموارد البيداغوجية السمعية البصرية لمختلف وحدات المسالك المعتمدة ضمانا للاستمرارية البيداغوجية. وهو ما تم فعلا في جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء.
 
ويحذر البروفيسور عز الدين ابراهيمي مدير مختبر التكنولوجيا الحيوية بكلية الطب والصيدلة وعضو اللجنة العلمية والتقنية من مخاطر الانتشار السريع والهائل لمتحور أوميكرون في الأسابيع المقبلة، مشيرا إلى أن جميع المعلومات حول المتحور سيئة للأسف، ولا سيما انتشاره السريع في عدة دول،  ويشير إلى أنه بغض النظر عن مصدر تواجده في المغرب ، فمن خلال تحديد الحالة الأولى يبدأ العد التنازلي لانتشاره، مؤكدًا أنه في غضون أربعة إلى خمسة أسابيع سكون أوميكرون هو المهيمن.