الأربعاء 25 مايو 2022
كتاب الرأي

الصادق بنعلال:حول الجمع العام الاستثنائي لنادي اتحاد طنجة

الصادق بنعلال:حول الجمع العام الاستثنائي لنادي اتحاد طنجة الصادق بنعلال

1 - يفترض أن يُعقد يومَ الثلاثاء 21 دجنبر 2021 الجمع العام الاستثنائي من أجل التداول في شأن التأكد من النصاب القانوني وتقديم اللجنة المؤقتة لتدبير شؤون فريق اتحاد طنجة لكرة القدم استقالتها، ثم انتخاب الرئيس وأعضاء المكتب المديري. ولأن إدارة الفريق حسب إخبار هذه اللجنة المؤقتة لم تتوصل إلا "بطلب وحيد" لرئاسة النادي من قبل المنخرطين، فإن هذا يعني أن السيد محمد أحكان سيكون رئيسا لهذا المكتب المديري دون منازع. ونحن لا يسعنا في هذا السياق إلا أن نهنئه وندعو له بالتوفيق والسداد في هذه المهمة بالغة التعقيد والصعوبة. شخصيا لم يحصل لي شرف التعرف على الأخ "أحكان" لكن هناك أصداء تشيد بأخلاقه الرفيعة وحبه لفارس البوغاز، ورغبته غير المحدودة في التضحية بهدف جعله في المرتبة الجيدة التي يستحقها.

2 - وفي خروج إعلامي أخير، صرح السيد رئيس النادي المقبل أنه يسعى إلى إرساء قواعد جيدة من أجل اتحاد الغد، قواعد تقطع مع المسلكيات التدبيرية الماضية، التي أبانت عن قصور في النظر وضعف في التصور وهزال في الحصاد. أملنا أن ينطلق مسعى التجديد والتطوير ليشمل كل المستويات ذات الصلة بالنادي الكروي الممثل لشمال غرب المملكة، أملنا أن تكون سياسة القطع مع الماضي لفظية وفعلية، نراها تتبلور على أرض الواقع، فما أكثر الشعارات الحماسية والنوايا الحسنة! لكننا قد لا نراها مجسدة "تمشي على قدميها وتتجول في الشوارع"!

3 - لا يخفى على أعضاء اللجنة المؤقتة أهمية الجماهير الرياضية الطنجوية، ولا يغيب عن ذهنها التضحيات الجسيمة التي قدمتها برضاها وشغفها لناديها، الذي لا تريد منه إلا أن يكون في مصاف الفرق الوطنية المرجعية، ولها كامل الحق في ذلك، اعتبارا لمحددات ودواعي منطقية، من قبيل ماضيه الكروي المشرف والصورة الاعتبارية لمدينة طنجة، و الإمكانيات اللوجستيكية بالغة الأهمية التي تغيب عن مجمل المدن المغربية الأخرى؛ مثل المركب الرياضي الكبير وملحقاته المتنوعة والفنادق ووسائل المواصلات والطرق والمطاعم عالية الجودة .. بصريح العبارة يجب أن نقدم شكرا غير محدود لجمهورنا الاستثنائي المتفرد وطنيا وقاريا، على الأقل بالاستماع إلى أصواته ونداءاته ومطالبه البسيطة، المتمثلة الآن في عدم قبول أي عضو من "الحرس القديم" من الانضمام إلى المكتب المديري الجديد، وإلا لن يكون هناك أي معنى للجدة والقطع مع الماضي.

4 - ويهمنا نحن المعنيين بالشأن الرياضي المحلي أن يُحسن المكتب المديري الجديد عملية التواصل مع المكونات والأطراف ذات الصلة براهن ومستقبل فارس البوغاز، وذلك بإنشاء صفحة رسمية بالمعنى الحقيقي للكلمة، للإخبار عن المستجدات والتطورات المتسارعة، وأن تؤسس مرحلة جديدة مع "الجسم" الإعلامي الذي ينظر إليه في الغالب بخوف وتوجس، والحال أن للصحافة دورا جوهريا في التنبيه إلى الأخطاء والقرارات الفردية الطائشة، التي قد تكلف النادي غاليا ماديا ومعنويا، إننا نرفض بلا هوادة النقد من أجل النقد والرغبة في تبخيس الجهود المحترمة ، لكننا نرفض في الآن عينه صحافة التطبيل والمدح المجاني والمغرض. إن العمل الصحافي ممارسة ثقافية نبيلة تروم الدفاع عن قيم الصدق والوضوح والمصلحة العامة، وتقف بالمرصاد أمام نزعات الكذب والغموض والمصالح الفردية الضيقة.