الخميس 27 يناير 2022
مجتمع

ساكنة زاكورة تنتفض للمرة الثانية ضد قرارالوزير بنموسى

ساكنة زاكورة تنتفض للمرة الثانية  ضد قرارالوزير بنموسى جانب من الوقفة الاحتجاجية
بدعوة مرة ثانية، من الهيئات النقابية والحقوقية والجمعوية والتنسيقيات المناضلة بزاكورة، خرجت ساكنة زاكورة رجالا ونساء واطفالا وشيوخا وطلبة وتلاميذ من مختلف الاسلاك، مساء اليوم الاحد 5 دجنبر الجاري ،للمرة الثانية في ظرف أسبوع في مسيرة حاشدة ضد اعتماد الشروط جديدة للمشاركة في مباريات التعليم التي أعلنت عنها، وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، وعلى الخصوص منها: شرطا السن والانتقاء.
 
وانطلقت حشود المحتجين في مسيرة كالعادة من امام باشوية المدينة قبالة مقر الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، في اتجاه مقر عمالة الإقليم، عبر شارع الحسن الثاني وسط مدينة زاكورة ، ثم العودة عبرنفس الشارع وصولا الى ساحة المركز الثقافي..
ورفع المشاركون في هذه المسيرة شعارات قوية دات حمولة سياسية، ترفض الشروط الجديدة التي فرضتها “وزارة شكيب بنموسى” للمشاركة في مباريات توظيف ما تسميهم الوزارة بالأطر النظامية للأكاديميات، الموزعين على أطر التدريس وأطر الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي. مهددين باللجوء إلى أشكال احتجاجية غير مسبوقة وأكثر تصعيدا.
 
وكانت هذه التظاهرة مناسبة دعت من خلالها اللجنة المحلية لدعم المناضل الحفيضي سي محمد، كافة الساكنة وعموم الجماهير الشعبية إلى الحضور المكثف للوقفة الاحتجاجية المزمع تنظيمها أمام المحكمة الابتدائية بالمدينة، تزامنا مع محاكمة المناضل الحفيضي..
 
وتميزت هده المسيرة باستعمال مكبرات الصوت المحمولة على دراجة نارية ثلاثية العجلات. مما مكن المحتجين من تبليغ وايصال خطابهم وشعاراتهم لأكبر عدد من ساكنة المدينة ومسؤوليها.. ولم تقتصرشعاراتهم على الجانب التعليمي بل شملت كدلك التنديد بالاوضاع الاقتصادية والاجتماعية المزرية التي تعيشها ساكنة الإقليم ..