الأربعاء 26 يناير 2022
مجتمع

مواطن بقصبة تادلة يستنجد بوزيري الداخلية والصحة ضد "طبيب مزور"

مواطن بقصبة تادلة يستنجد بوزيري الداخلية والصحة ضد "طبيب مزور" اعتصام ياسين ثلجة يتوسط ، خالد أيت طالب، وعبد الوافي لفتيت
رغم الضغوط والمساومة التي يتعرض له المواطن ياسين ثلجة من طرف بعض الجهات؛ إلا أنه قرر عن قناعة أن يستمر في خوض إضراب مفتوح من أجل تطبيق القرار الولائي المرتبط بموضوع "إغلاق عيادة ينتحل صاحبها صفة طبيب أسنان بمدينة قصبة تادلة".
وكان المتضرر ياسين ثلجة قد تسبب له أحد الأشخاص في مشاكل وتعقيدات صحية على مستوى الفم والأسنان كانت سببا في تقديم شكاية وفتح ملف قضائي في مواجهة منتحل صفة طبيب أسنان الذي برأته المحكمة الابتدائية بمدينة قصبة تادلة.
في هذا السياق أفاد ياسين ثلجة لـ "أنفاس بريس" بأن هناك قرارا موقعا من طرف اللجنة الولائية المختلطة والمكونة من عدة مسؤولين في مختلف الأقسام الإدارية والترابية والاقتصادية والأمنية وتمثيلية هيئة طب الأسنان على المستوى الوطني والجهوي، قرار يفيد بأن اللجنة من خلال المعاينة لعيادة منتحل صفة طبيب أسنان بقصبة تادلة، بأنه قد تبين لها أن "المعني بالأمر يزاول مهنة طب الأسنان، وجراحة الأسنان، وصناعة رمّامات الأسنان بصفة غير قانونية وغير شرعية".
الأخطر من ذلك أن اللجنة الولائية قررت في محضرها من خلالها المعاينة الميدانية بعد ضبطها لعدة إثباتات وأدلة وقرائن وآليات ووسائل وتجهيزات طبية (قررت اللجنة) اتخاذ "الإجراءات والتدابير اللازمة لمنع مزاولة هذه الأنشطة بالمحل المذكور إلى حين تسوية وضعيته الإدارية والقانونية ". إلا أن منتحل صفة طبيب أسنان بقصبة تادلة تحدى أمر الإغلاق وفتح عيادته الطبية مجددا دون أن يرف له جفن، وتابع ممارسة نشاطه ضدا في القانون وضدا في محضر اللجنة الولائية المختلطة. هذه المعطيات يؤكدها ويشهد بها محضر المفوض القضائي الذي قام بمعاينة العيادة بحي المقاومة الزرايب قصبة تادلة يوم 24 نونبر 2021، حيث جاء فيه "..بعد وقوفنا بعين المكان عاينا لحظته أن المحل الذي يزاول مهنة صناعة وترميم الأسنان مفتوحا ..كما عاينا دخول الأشخاص الى هذا المحل "
هذه القضية الغريبة، تؤكد مصادر الجريدة بأن لها امتداد قضائي بالمحكمة الابتدائية بقصبة تادلة، التي كانت قد عقدت أولى جلساتها في الموضوع بتاريخ 24 أبريل 2020، لمناقشة ملف رقم 493/20102/2020، علما أن المتهم (منتحل صفة طبيب أسنان) قد اعترف في محاضر الضابطة القضائية بأنه هو من عالج الضحية ياسين ثلجة، وقدم له خدمات طبية، مع توفر عدة قرائن وأدلة إلا أن هيئة الحكم أصدرت حكما بالبراءة؟
في سياق متصل أكدت مصادر موثوقة لجريدة "أنفاس بريس" بأن الضحية ياسين ثلجة "يتعرض للضغط والمساومة والإغراء من أجل عقد صفقة صلح مع منتحل صفة طبيب أسنان، والتنازل على الدعوى القضائية في مرحلة الاستئناف بمدينة بني ملال".
وحسب الوثائق المتوفر للجريدة والمعطيات التي بسطها المتضرر ياسين ثلجة فقد بلغ عدد جلسات ملف التقاضي خلال مرحلة الاستئناف منذ انطلاق أولى جلساتها بتاريخ 13 أبريل 2021، في الملف الاستئنافي رقم 972/ 2602/ 2021، ثمانية جلسات في انتظار عقد الجلسة التاسعة يوم الإثنين 29 نونبر 2021.
اعتصام المتضرر ياسين ثلجة يأتي في سياق "إثارة انتباه القائمين على الشأن الوطني وتنبيههم بأن هناك من يتحدى السلطات المختصة ولا يعترف بقراراتها ومحاضرها الرسمية"، خصوصا وأن الملف القضائي بمرحلة الاستئناف في مواجهة منتحل صفة طبيب أسنان قد ضمت إليه وثيقة محضر اللجنة المختلطة، المكونة حسب توقيعاتها على نفس المحضر من القطاعات التالية (رئيس المحلقة الإدارية الثانية، ممثل قسم الشؤون الداخلية بالولاية، ممثل قسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق بالولاية، ممثلين عن هيئة أطباء الأسنان الوطنية المجلس الجهوي للجنوب، مندوبية الصحة، رئيس القسم المحلي للاستعلامات العامة لقصبة تادلة، ممثل مركز الدرك الملكي بقصبة تادلة، قسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق بباشوية قصبة تادلة).