الخميس 20 يناير 2022
مجتمع

مصطفى الدحماني المستشار البرلماني يتوصل بقرار الإقالة من البيجيدي..وهذا رده

مصطفى الدحماني المستشار البرلماني يتوصل بقرار الإقالة من البيجيدي..وهذا رده مصطفى الدحماني
بعد خروج مصطفى الدحماني المستشار البرلماني عن دائرة سطات والفائز الثالث بمقعده عن جهة الدار البيضاء سطات، عن صمته، بإعلانه التمرد على قرار البيجيدي، ورفضه لقرار الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، القاضي بدعوة مستشاريه، وعددهم ثلاثة، بالاستقالة من مجلس المستشارين.
مصطفى الدحماني من الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بسطات توصل بقرار صادر عن هيئة التحكيم للحزب، يقضي بإقالته من الحزب بناء على موقفه برفض الانصياع والامتثال لقرار الأمانة العامة المستقيلة السابقة إثر اقتراع الخامس من أكتوبر2021 المتعلق بانتخاب أعضاء مجلس المستشارين.
واعتبر الدحماني وهو محامي بهيئة سطات في بيان له، بأنها مناسبة ليعبر من خلالها عن أسفه لصدور هذا القرار على هذا النحو وتأكيده الصريح بعدم الطعن فيه مسطريا، وأكد على اعتقاده أن هذا القرار بقدر ما يضع حدا لارتباطه التنظيمي بحزب العدالة والتنمية، فإنه لن يؤثر في علاقته وتقديره لثلة عريضة وواسعة، صادقة ومناضلة في صفوف الحزب، كون هذه العلاقة كانت منذ البدء عفوية وتفاعلية وإنسانية لخدمة مجتمعية سامية في ضوء المبادئ التي أطرت عمله بالحزب لفترة مهمة من الزمن، مضيفا بأنه كان له شرف الإسهام في تراكماتها الإيجابية التي يعتز بها، بتفان وصدق وإقدام؛ وبالتالي فهذه العلاقة كانت تتعدى حدود التنظيم الضيقة والجامدة.
وألتزم الدحماني في المقابل بالاستمرار بالوفاء للأصوات التي بوأته وطوقته مسؤولية الانتداب الحالية خدمة لمصالحها والصالح العام. ليختم بيانه بالقول بأن الكلام يكون قد انتهى وبشكل لا رجعة فيه.