الجمعة 20 مايو 2022
فن وثقافة

المهندسة ماجدة الشرايبي: فنانة تشكيلية تفجر مكنوناتها ألوانا وحركة

المهندسة ماجدة الشرايبي: فنانة تشكيلية تفجر مكنوناتها ألوانا وحركة الفنانة التشكيلية ماجدة الشرايبي
يشهد قصر الألوان بالدار البيضاء معرضا تشكيليا جماعيا يستمر إلى غاية 23 دجنبر 2021، تحت شعار (للفن والضوء)، ويعرض أعمال سبعة فنانين وهم لبنى فززي الإدريسي، خديجة بناني، مريم عمور، حسن دحان، محمد السليماني، كريستوف كوشان. 
ومن الأعمال المعروضة لوحات للفنانة التشكيلية والمهندسة المعمارية ماجدة الشرايبي التي تمتاز بحضور الألوان ذات المنحى التشابكي والتعارضي في شكل تموجات تحيل إلى نوع من أنواع القلق أو الرفض، وكأنها صرخة احتجاج على واقع ضاغط سطحي مبتذل، في تطلع إلى واقع بديل بنبرة غاضبة. إلا أن هذا الغضب _ يوضح الناقد الصادق بنعلال _ يحمل توقيعا تفاؤليا شاعريا عميق الدلالة، وكأن الرسالة التي تحملها مختلف أعمالها الفنية تحيل على حقيقة إنسانية مؤداها، أنه مهما ارتفع منسوب الألم واليأس، تبقى هناك مساحة للأمل".
 

 يذكر أن الفنانة ماجدة الشرايبي لم تكتف بشغفها الطفولي وميلها العفوي إلى التعبير الفني عن مشاعرها وأفكارها وأحلامها بالألوان، بل عمقت تجربتها الذاتية عبر الدراسة الجادة والمنضبطة للفن الصارم، بمتابعة دراستها في المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بالعاصمة الرباط، فجمعت بين الموهبةِ المتفجرة إبداعا وحرية، وبين التكوين العلمي الميداني الصارم.
 الفنانة ماجدة الشرايبي صانعة مجوهرات أيضا، وهذا التعدد الذي يسكنها هو ما يعطي لأعمالها الفنية تعددا في الآثار النفسية التي تتركها لوحاتها في نفوس المتلقين.