الثلاثاء 17 مايو 2022
جالية

التنوع الثقافي للمغرب في دائرة الضوء بـ "لوركا" الإسبانية

التنوع الثقافي للمغرب في دائرة الضوء بـ "لوركا" الإسبانية القنصل العام للمغرب في مرسية، محمد بيد الله، في الصورة خلال الحدث الثقافي

تم تسليط الضوء على التنوع الثقافي للمغرب وثراء التراث الوطني، فضلا عن الأصول الاقتصادية للمملكة المغربية، خلال الأيام الثقافية والاقتصادية المغربية التي نظمت، السبت والأحد 6 و7 نونبر 2021، في لوركا، جنوب شرق إسبانيا.

 

الأيام الثقافية كانت بمبادرة من القنصلية العامة للمغرب في مرسية، بالتعاون مع عدة جمعيات مغربية في المنطقة، احتفالا بالذكرى 46 للمسيرة الخضراء، وتميزت بعدة أنشطة سلطت الضوء على الثراء الثقافي والتنوع للمغرب، وتراث أسلافه وإمكاناته الاقتصادية.

 

وتألق اللباس التقليدي والتخصصات المختلفة لفن الطهي المغربي خلال هذه الأيام، وهو مفتوح للجمهور الإسباني وللمجتمعات الأجنبية المختلفة الموجودة في منطقة مورسيا.

 

وتم خلال هذه الأيام تسليط الضوء على الأنشطة المخصصة للترويج للأصول الاقتصادية للمملكة وعرضها، والفرص التي يتيحها الاقتصاد المغربي للمستثمرين الأجانب، فضلاً عن الإمكانات التجارية المتنوعة لمختلف مناطق المملكة، ولاسيما الأقاليم الجنوبية. معتمدين على وجود العديد من ممثلي السلطات المحلية في لوركا.

 

وكان الهدف من هذه النسخة الأولى من الأيام الثقافية والاقتصادية للمغرب في لوركا، هو التعريف بالوجه الحقيقي للمغرب، البلد ذو التقاليد العريقة الممتدة في التاريخ، كما أشار إلى ذلك القنصل العام للمغرب في مورسيا سيدي محمد بيد الله...