الجمعة 1 يوليو 2022
مجتمع

مطالب بفتح تحقيق في مباراة توظيف مربي ومربيات التعليم الأولي بزاكورة

مطالب بفتح تحقيق في مباراة توظيف مربي ومربيات التعليم الأولي بزاكورة صورة أرشيفية
من المعلوم أن المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي بزاكورة، سبق لها أن أعلنت خلال الفترة الممتدة ما بين 01 يوليوز 2021 و7 شتتبر 2021 عبر الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات ''أنابيك''، عن مباراة توظيف 149 مربيا ومربية بمختلف الجماعات الترابية القروية بالإقليم، وذلك برسم الموسم الدراسي الحالي 2021/2022.
وحسب مصادر "أنفاس بريس" فقد تقدم لهده المباراة حوالي 1300 مترشح ومترشحة من أبناء إقليم زاكورة، بعد انتقائهم من طرف لجنة خاصة، واجتازوا الاختبارات الكتابية والشفوية، ولحد الآن لم يتم الإعلان الرسمي والعلني عن نتائج المباراة.
ونتيجة لانتشار الكثير من الإشاعات والأخبار غير الموثوقة حول هذه المباراة، ومن أجل الوقوف على حيثيات وحقيقة الأمر تابعت "أنفاس بريس" خيوط هذه القضية، وكانت البداية بالانتقال إلى الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بزاكورة، والتقدم إلى المسؤول بطلب للحصول على عدد المترشحين الدين اجتيازوا هذه المباراة، وكذا لوائح الناجحين المتضمنة لمعدلات النجاح و مراكز ووحدات التربية التي سيعملون بها بالإقليم، إضافة الى لائحة الانتظار . كما تضمن الطلب القطاع الذي تنتمي إليه اللجان التي أشرفت على اختبار المترشحين شفويا وكتابيا، ونماذج من الاختبار الشفوي والكتابي. وكيف تم الإعلان عن النتائج، هل وضعت رهن إشارة العموم عبر تعليقها أم تم إخبار الناجحين عبر اتصالات هاتفية أو كتابية؟
إلا أن المسؤول عن الوكالة رفض الإجابة عن هذه الأسئلة، واكتفى بتقديم جواب كتابي يتضمن دور هذه الوكالة في هذه المباراة، وهو الوساطة في التشغيل بالإعلان عن عرض العمل الممتد ما بين 01/7/2021 و9/7/2021، مشددا على أن المشغل هو من يتوفر على باقي الأجوبة.
بعد ذلك انتقلت "أنفاس بريس" إلى عمالة زاكورة، وتقدمت نفس الطلب إلى موظف بقسم العمل الاجتماعي له علاقة بالمسؤول عن المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، إلا أن هذا الموظف رفض تسلمه، كما امتنع عن مدنا برقم هاتفه. وبعد جهد كبير تمكنا من الاتصال بالمسؤول عن المباراة، وبمجرد ما أطلعناه على هويتنا ومطلبنا، أكد أنه موجود بعمالة ورزازات وسيتصل بنا بعد إنهاء عمل مستعجل.
مما حتم علينا الانتقال إلى مقر عمالة ورزازات، حيث زارت "أنفاس بريس" المسؤول عن القسم الاجتماعي، وقدم لنا كل المساعدات القانونية، بما فيها الاتصال بالمسؤول ذاته الذي أكد له أنه موجود بمقر عمالة زاكورة، وأنه يفضل أن يتوصل بطلب المعلومات حول المباراة عن طريق عامل الإقليم.
وهو الأمر الذي قمنا به، حيث وجهنا له طلبا بواسطة عامل إقليم ورزازات وآخر تحت إشراف عامل إقليم زاكورة، وثالث إليه مباشرة بواسطة الواتساب قبل إعلانه رفض استقبال رسائلنا.
وقد مضى أسبوعا كاملا عن هذه الاجراءات ولم نتوصل بأي رد من هدا المسؤول؟ مما دفع الكثير من المترشحين والمترشحات وفعاليات مدنية إلى مطالبة الجهات المسؤولة، خاصة وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي بفتح تحقيق مستعجل يحدد أسباب وحيثيات عدم الاعلان عن نتائج هذه المباراة وفق كل الشروط القانونية المنظمة لمباريات التوظيف، وترتيب العقوبات في حق المخالفين للقانون، خاصة وأن بعض الأخبار تقول أنه تم الاتصال بالعديد من المترشحين وإخبارهم وبطريقة سرية عبر الهاتف أنهم من الناجحين.