الاثنين 29 نوفمبر 2021
سياسة

مستشاران  من ثلاثة  يرفضان طلب الأمانة العامة  للبيجيدي بالإستقالة من الغرفة الثانية 

مستشاران  من ثلاثة  يرفضان طلب الأمانة العامة  للبيجيدي بالإستقالة من الغرفة الثانية  مقر الغرفة الثانية للبرلمان
اعتبرت  الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية أن الحزب غير معني بالعضوية في مجلس المستشارين، بناء على نتائج اقتراع 5 أكتوبر 2021،  ودعت  مرشحيه الثلاثة الذين تم إعلانهم "فائزين" لتقديم استقالاتهم من عضوية المجلس وفق المسطرة القانونية الجاري بها العمل. الا ان دعوة الحزب تفاعل  معها سريعا  وبشكل سلبي  اثنان من الفائزين الثلاثة. 
اما المرشح الأول  فهو  سعيد شاكر،  الذي ظفر بعضوية مجلس المستشارين، عن فئة المستشارين الجماعيين في جهة فاس – مكناس، عن حزب العدالة والتنمية، الذي صرح  إنه لن يستقيل من المجلس كما قررت الأمانة العامة للحزب ذلك وأكد شاكرالخبير المحاسب  يوم الخميس7 اكتوبر 2021 ، أن قيادة الحزب “لا تعرف حقيقة ما وقع وجالسة في الرباط وتقرر”،  مضيفا  أنه لم يتم الاستماع إليه قبل دعوته لاتخاذ قرار تقديم استقالته من المجلس مركزيا. معلنا  بانه لن  يستقيل أبدا وأوضح  سعيد شاكر،أن عددا من الذين صوتوا عليه ، قاموا بذلك له ولشخصه وليس لحزب العدالة والتنمية.
وبخصوص المرشح الثاني  فيتعلق الامر  بخالد السطي الفائزعن فئة الماجورين والذي قال  بأن قرار الأمانة العامة للبيجيدي لا يعنيه واعتبر ان نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، هي نقابة مستقلة، ولا علاقة لها بالقرارات التي تصدرها الأمانة العامة ل "البيجيدي”.وأضاف السطي أن فئة المأجورين صوتوا لصالحه وسيكافح ويناضل من أجل الدفاع عن هذه الفئة.