الاثنين 29 نوفمبر 2021
سياسة

ممثلو الساكنة في إقليم أسا الزاك ينددون بقرار محكمة العدل الأوربية

ممثلو الساكنة في إقليم أسا الزاك ينددون بقرار محكمة العدل الأوربية فتيحة الحمامي رئيسة جماعة المحبس، تتوسط رشيد التامك، رئيس المجلس الإقليمي لأسا الزاك والحضرمي بنكا، رئيس جماعة تويزكي(يسارا)
أبدى رؤساء الجماعات الترابية بإقليم آسا الزاك، عن استغرابهم لقرار محكمة العدل الأوروبية والقاضي بإيقاف سريان الاتفاقيات التجارية المبرمة بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المغربية.
وأدان ممثلو الساكنة الشرعيين بالإقليم توجه المحكمة الذي يعكس جنوحا لدى بعض الجهات في الاتحاد الأوروبي لتقويض مكاسب الشراكة المتقدمة بين المغرب وهذا الاتحاد.
وحسب بلاغ توصلت به جريدة "أنفاس بريس" موقع من قبل رئيس المجلس الإقليمي ورؤساء جماعات أسا والزاك وعوينة إيغمان وتويزكي والبيرات والمحبس وعوينة لهنا، أكدوا من خلاله تطلعهم إلى أن تنتصب أصوات الحكمة إبان أطوار التقاضي في درجة الإستئناف لإعادة الأمور إلى نصابها.
ورد ممثلو ساكنة الإقليم المحاذي لمخيمات تندوف  على القرار، بالقول إنه إذا كان حكم المحكمة يقوم على ادعاء مرفوض "بعدم قبول ساكنة مناطق متنازع عليها لهذا الاتفاق"، فإن الاستفتاء الحقيقي هو ما جسدته المشاركة المرتفعة لسكان الجهات الصحراوية الثلاث في استحقاق 8 شتنبر 2021، والتي بلغت أعلى معدلاتها في إقليم آسا الزاك بنسبة تزيد عن 87 في المائة.
مجددين رفضهم لأسلوب المزاجية والتناقض في السلوك والعمل، منزهين  بمؤسسات الاتحاد الأوروبي أن تستسلم لعرابيه، الذين تحركهم أهداف سياسية لا تخفى على المتتبعين.