الخميس 21 أكتوبر 2021
كتاب الرأي

صافي الدين بدالي: انتخابات 8 شتنبر.. هل هناك رشد خاص بالتصويت ورشد خاص بالترشيح؟

صافي الدين بدالي: انتخابات 8 شتنبر.. هل هناك رشد خاص بالتصويت ورشد خاص بالترشيح؟ صافي الدين البدالي
لا أحد يستطيع  أن ينكر بأن المال كان هو الحاسم في الحصول على مقاعد تشريعية أو جماعية . كما أن لا أحد ينكر بأن جل الأحزاب  زكت أشخاصا متابعين قضائيا في ملفات لها ارتباط بالجرائم المالية  ، كل الأحزاب كان لها نفس السلوك باستثناء تحالف فيدرالية اليسار و الاشتراكي الموحد ، و بالمقابل    كانت الجهات التي تم تعيينها مركزيا   و إقليميا لتتبع و مراقبة الانتخابات في غياب تام عما يجري من شراء الأصوات في كل مراحل العملية الانتخابية من الترشيح إلى تشكيل مكاتب المجالس الجماعية إلى المجالس الإقليمية و الجهوية .حتى أصبحت سوق الانتخابات لا تعرف الأحزاب و لا القانون و لا برامج بل تعرف من يدفع أكثر، و أما التحالفات /الأغلبية فإنها جاءت نتيجة حصاد أصوات بالمال . و لم تتم عملية تحريك المساطر من أجل تطبيق القوانين المرتبطة بالفساد الانتخابي  و إلغاء اللوائح الفائزة  رغم تصريح كل من  رئيس الحكومة المنتهية ولايته و الرئيس المعين حاليا بان الأموال تتوزع لشراء الأصوات ، مما  يذل على أن  الانتخابات في بلادنا هي خارجة عن الدستور و عن  القانون الانتخابي  و عن الأخلاق السياسية . لكن حينما استيقظت الداخلية المشرفة على مهزلة الانتخابات انتبهت بأن هناك خرق في تنصيب بعض رؤساء الجماعات حيث تحركت المحكمة الإدارية بوجدة   لإلغاء   فوز الشابة نجية صديق البالغة من العمر 19 سنة، والتي انتخبت رئيسة لجماعة مستكمر - دائرة لعيون سيدي ملوك (إقليم تاوريرت)- عن حزب الأصالة والمعاصرة حيث استندت هذه المحكمة المادة  41 من مدونة الانتخابات التي تنص على وجوب  بلوغ المرشح للانتخابات 21 سنة . فما هو موقع المادة 30 من دستور 2011 التي تنص على أن "لكل مواطنة ومواطن، الحق في التصويت، وفي الترشح للانتخابات، شرط بلوغ سن الرشد القانونية "  هذا السن الذي هو 18 سنة    للتسجيل في اللوائح الانتخابية و نفسه الواجب اعتماده  في الترشيح  للانتخابات نفسها، وهو السن الذي نصت عليه المادة 3 من القانون 57.11 المتعلق باللوائح الانتخابية العامة. هنا يطرح السؤال : هل الشباب البالغ سن الرشد هو سن خاص بالتسجيل في الانتخابات لضمان نسبة المشاركة التي تشكل عقدة للمسؤولين على الشأن العام في البلاد ؟ و هل هناك رشد خاص بالتصويت و رشد خاص بالترشيح ؟ إن الرشد الذي  أقرته الاتفاقية الدولية   لحقوق الطفل و هو 18 سنة ( المادة 1 ) من الاتفاقية . و لذلك فإن مثل هذه الإجراءات التي أقدمت عليها المحكمة الإدارية بوجدة  كنمودج قد يذهب بالشباب إلى الانتفاضة ضد هذه الانتخابات التي تعتبر الشباب كرقم انتخابي ليس إلا .
صافي الدين البدالي  فاعل حقوقي و سياسي