الأربعاء 20 أكتوبر 2021
فن وثقافة

قناة الرياضية في ذكراها ال 15.. أية حصيلة؟

قناة الرياضية في ذكراها ال 15.. أية حصيلة؟ مرت 15 سنة على إنشاء هذه القناة التي اشتغلت بقيادة ثلاث مدراء وبكفاءات صحافية
قبل ثمان سنوات، قال فيصل العرايشي الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة خلال ندوة نظمتها جمعية خريجي المعهد العالي للإعلام و الاتصال بالرباط إن إنشاء قناة الرياضية تم بواسطة فتات مداخيل الإعلانات بالقناة الأولى.
ومع ذلك اليوم مرت 15 سنة على إنشاء هذه القناة التي اشتغلت بقيادة ثلاث مدراء وبكفاءات صحافية جاء أغلبها من الصحافة المكتوبة.

ويمكن للملاحظ أن يقدم حصيلة هذه السنوات لقناة مختصة في القطاع الرياضي الذي  يغري جميع الفئات الاجتماعية والثقافية.
ويبقى أهم خدمة قدمتها القناة للجمهور هي نقل مباريات البطولة الوطنية وكأس العرش وبعض المباريات التي تدخل في إطار المنافسات الأفريقية المسموح لها ببثها.

و إذا كانت الصورة في مستوى مقبول فإن بعض معلقي الرياضية عليهم إجماع بعدم الأحقية سواء على مستوى الصوت أو مضمون التعليق المفعم بالأخطاء.

وقد استبشر الجمهور خيرا عندما أنيطت إدارة قناة الرياضية بحسن بوطبسيل الذي اكتسب خبرة طويلة بالقناة الثانية.لكن ظل الحال على ما هو عليه باستثناء نقل مقر القناة إلى  الشركة بعين عين الشق و اقتسام بعض المكاتب مع الإذاعة الجهوية هناك.

لقد كان الجمهور الرياضي يمني النفس بأن تصبح القناة حاضنة للنقاش العمومي حول القطاع الرياضي بما له و ما عليه بشكل عام، وفتح الباب أمام الرأي والرأي الآخر،وليس الاكتفاء ببعض البلاطوهات الجافة لمتابعة المباريات و بنفس المحللين.

الأكيد أن هناك كفاءات إعلامية داخل قناة الرياضية تنتظر منذ مدة فتح المجال للتعبير عن قدراتها المهنية وتلبية رغبات الجمهور الرياضي في الصورة و الصوت و اختلاف الآراء.