الأربعاء 20 أكتوبر 2021
سياسة

لشكر يطعن في استقالة مبروك كسائقة للتراكتور باليوسفية

لشكر يطعن في استقالة مبروك كسائقة للتراكتور باليوسفية حنان مبروك تتوسط المجيد مبروك (يمينا) و إدريس لشكر (يسارا)
أكد مصدر موثوق بأن إدريس لشكر قد طعن في استقالة الرئيسة الحالية لجماعة اليوسفية التي فضلت قيادة التراكتور خلال انتخابات 8 شتنبر 2021. ومغادرة تنظيم حزبه.

وكانت حنان مبروك وكيلة لائحة الأصالة والمعاصرة قد فازت بستة مقاعد، في حين حصل ابن عمها مبروك عبد المجيد كوكيل لائحة الوردة على مقعدين فقط (وكيل اللائحة ووكيلة الجزء الثاني). إذ أن التحالف الذي قادته رئيسة الجماعة الترابية ضم 17 عضوا، تاركة لرئيس المجلس الإقليمي عبد المجيد مبروك 14 عضوا فقط. 

وبهذا الإجراء القانوني الذي قام به الكاتب الأول لحزب الوردة  فقد أغلق الباب في وجه حنان مبروك التي رفضت استقالتها من الاتحاد الإشتراكي بموجب طعن تقدم به لشكر صباح اليوم الخميس 16 شتنبر 2021، حسب مصادر الجريدة. 

فما هي المفاجآت والسيناريوهات التي ستحملها الساعات القادمة والتي بموجبها سينتخب الأعضاء الفائزون (ات) مجلس الجماعة الترابية بمدينة اليوسفية؟ وهل مرشح حزب الوردة قادر على إقناع سلطات الوصاية بهذا الإجراء القانوني ليزيح ابنت عمه من منافسته على رئاسة الجماعة بعد أن رفض الكاتب الأول إدريس لشكر استقالتها وطعن فيها؟