الخميس 2 ديسمبر 2021
اقتصاد

الفركي: ندعو حكومة أخنوش إلى إحياء الاستراتيجية الوطنية للمقاولات الصغيرة جدا

الفركي: ندعو حكومة أخنوش إلى إحياء الاستراتيجية الوطنية للمقاولات الصغيرة جدا عبد الله الفركي
دعت الكنفدرالية المغربية للمقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة، عزيز أخنوش، رئيس الحكومة المقبلة والوزراء الذين سيشرفون على هذه الفئة من من المقاولات إلى استكمال الحوار والتواصل، قصد إيجاد الحلول للمشاكل التي تتخبط فيها المقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة منها الولوج إلى التمويل والصفقات العمومية والعقار وتأخر الأداء..

وأوضح عبد الله الفركي ل"أنفاس بريس" أن الحالة العامة لهذه الفئة من المقاولات بالمغرب كارثية ونحن على أبواب نهاية ولاية حكومية و بداية ولاية حكومية أخرى، مما يطرح الحاجة إلى إحياء "الاستراتيجية الوطنية للمقاولات الصغيرة جدا" التي أعطي انطلاقها في 17 ماي 2013 بالمكتبة الوطنية وبحضور 8 وزراء و لكن للأسف تم تهميشها و إقبارها.

وحول برنامج "انطلاقة" الذي يهدف إلى ولوج المقاولات الصغيرة جدا أقل من 5 سنوات و المقاولين الذاتيين وحاملي المشاريع إلى التمويل بشروط تخفيفية وتحفيزية، أكد الفركي توصل الكنفدرالية بالمئات من الشكايات حول هذا البرنامج. إذ لاحظنا تراجع إهتمام القطاعات الحكومية الوصية و دبنك المغرب من تتبع و مواكبة إلى جانب تماطل الأبناك.

ولتدارك التأخير الحاصل في هذا البرنامج، طالب الفركي بإنشاء لجنة وطنية تضم بنك المغرب و وزارة المالية والمجموعة المهنية للأبناك و الإتحاد العام للمقاولات المغرب والكنفدرالية المغربية للمقاولات الصغيرة جدا و الصغيرة و المتوسطة، لتتبع تفعيل هذا البرنامج وأبضا تفعيل جميع الاتفاقيات التي تم إبرامها أمام الملك محمد السادس المتعلقة بمواكبة البرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات "انطلاقة".

وبحكم دور مؤسسة بنك المغرب، طالب رئيس الكنفدرالية المغربية للمقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة والي بنك المغرب بإشراك الكنفدرالية في جميع المشاورات التي تهم ولوج هده الفئة من المقاولات إلى التمويل، وكذلك عدم التركيز فقط على بعض المؤسسات العمومية ومرصد المقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة الذي يرأسه، والذي لا تتفق الكنفدرالية مع طريقة و منهجية تعامله.