الأحد 19 سبتمبر 2021
اقتصاد

بعد اغتيال سائقين مغاربة بمالي..هذه مطالب جمعية فلاحية لرد الاعتبار لمهنيي النقل الدولي

بعد اغتيال سائقين مغاربة بمالي..هذه مطالب جمعية فلاحية لرد الاعتبار لمهنيي النقل الدولي أعضاء الجمعية الوطنية لملففي ومصدري الفواكه والخضر
مازالت ردود المهنيين تتوالى على إثر العمل الإرهابي الذي تعرضت له شاحنتين مغربيتين لنقل البضائع بدولة مالي من طرف مسلحين، الذي أسفر عن مقتل سائقين مهنيين مغاربة عن طريق رميهم بالرصاص الحي.
إذ تدين بشدة الجمعية الوطنية لملففي ومصدري الفواكه والخضر الأفعال الجبانة في حق مواطنين مغاربة مسالمين يؤدون عملهم في نقل البضائع، رغم الظروف الصعبة والبنيات التحتية المتدهورة وغياب أية حماية أو ضمانات لسلامتهم وسلامة البضائع المنقولة وانعدام الأمن بعدد من المناطق والقرى قبل الوصول لوجهتهم، الأمر الذي يسهل عملية الاعتداء عليهم من طرف العصابات الإرهابية والمتمردين من العصابات المسلحة.
ودعت الجمعية إلى فتح تحقيق في ظروف وملابسات هذا الاعتداء الشنيع على مواطنين مغاربة بدولة مالي، معبرة عن كامل الثقة في التدخل الحكيم الذي قامت به وزارة الخارجية بالمغرب بهذا الخصوص.
وتلح الجمعية الوطنية لملففي ومصدري الفواكه والخصر على ضرورة تبني القضايا التي تؤرق فئة مهنيي النقل بصفة عامة ورد الاعتبار لهم نظرا للدور الكبير الذي يقومون به سواء على مستوى نقل البضائع أو على مستوى نقل الأشخاص.
جدير بالذكر أن الجمعية الوطنية لملففي ومصدري الفواكه والخضر،
هو إطار مهني فلاحي يرأسه حميد المسيعد تم تأسيسه بأكادير في 26 يونيو 2021.
وهذا المولود الجديد يضم أكثر من 50 محطة للتلفيف بأربع جهات مغربية بكل من جهة سوس ماسة وجهة دكالة ازمور وجهة طنجة العرائش وبركان الشرق.
وتهدف هذه الجمعية تنظيم القطاع وتأهيله وتأطير كافة الملففين حتى يستجيب الإنتاج الفلاحي الملفف لمعايير الجودة المطلوبة لربح الأسواق الدولية، وتثمين المنتوج المغربي، وتأهيله لينافس الدول الأجنبية وبث الأمل في نفوس المهنيين المغاربة.