الخميس 2 ديسمبر 2021
مجتمع

أكادير.. هذا رد الجمعية المغربية لملففي الخضر والفواكه على العمل الإرهابي في مالي

أكادير.. هذا رد الجمعية المغربية لملففي الخضر والفواكه على العمل الإرهابي في مالي نقل المصاب المغربي إلى مستشفى باماكو بمتابعة السفارة المغربية
استنكرت الجمعية المغربية لملففي الخضر والفواكه العمل الإرهابي الذي راح ضحيته سائقان مغربيان قتلا رميا بالرصاص على يد مسلحين مجهولين في مالي، فيما أصيب آخر بجروح ونجا سائق رابع. 

الفاجعة التي وقعت أثناء ممارستهم لمهامهم كسائقين مهنيين في نقل البضائع في إطار المبادلات التجارية التي تربط الدولة المغربية مع شركائها من الدول الإفريقية، والتي تهم اساسا المنتجات الفلاحية والصيد البحري إلى جانب منتوجات أخرى.

بإسم جميع المحطات المغربية لتلفيف الخضر، أعلنت الجمعية، التي يوجد مقرها بأكادير، عن تضامنها مع جميع مكونات قطاع النقل الدولي التجاري من أرباب الشاحنات والسائقين ومساعديهم من أجل ضمان أمنهم أثناء مزاولتهم لمهامهم الشريفة. 

وثمنت جمعية ملففي الخضر والفواكه مجهودات وإجراءات السلطات وسفارة المغربية ببماكو من أجل الشروع في التحقيق الدقيق في ملابسات الجريمة وأبعادها، ونرجو تسريع نقل جثمان الضحيتين الى المغرب، والعناية بالجريح والناجي بمساعدتهما وتمكينهما من ولوج العلاج في مستشفى لائق و مواكبتهم من أجل الدخول الى التراب المغربي سالمين ومعافين في احسن الظروف.

ودعت جميع المسؤولين في الحكومة المغربية على ضرورة مواصلة العمل مع نظرائهم في الدول الأفريقية من أجل ضمان سيرورة
وانسيابية الحركة التجارية ونقل السلع وتنقل الفاعلين في ظروف ملائمة وآمنة.