الخميس 16 سبتمبر 2021
جالية

سفارة المغرب بمالي توضح حقيقة مصرع سائقين مهنيين على يد جماعات مسلحة

سفارة المغرب بمالي توضح حقيقة مصرع سائقين مهنيين على يد جماعات مسلحة شاحنة السائق الذي لقي مصرعه وعلم جمهورية مالي

أكدت السفارة المغربية بباماكو بدولة مالي أنها على اتصال مع السلطات المختصة في البلدين ومعارف الناقلين المغاربة لاستكمال الإجراءات المطلوبة، إثر مقتل سائقين مغربيين لقيا مصرعهما بالرصاص من قبل عناصر مسلحة، فيما أصيب آخر بجروح، ونجا سائق رابع، يوم السبت 11 شتنبر 2021، داخل التراب المالي.

 

وقالت السفارة، في بلاغ توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، إنها طلبت فتح تحقيق من طرف السلطات المالية لمعرفة ملابسات الحادث واتخاذ ما يلزم من إجراءات، كاشفة أن جثتي الضحيتين في طريقها إلى باماكو.

 

يذكر أن السائقين المقتولين، لقيا مصرعهما، بينما كانا متوجهين مع مساعديهما بشاحنات محملة بالبضائع إلى بماكو. ووقع الحادث على مستوى بلدة ديديني على بعد 300 كلم من العاصمة المالية بماكو، عندما اعترضتهم مجموعة مسلحة من عدة أفراد كانت مختبئة بين الأشجار على جنبات الطريق فأطلقت الرصاص في اتجاه السائقين المغاربة. وقد تم نقل السائق المصاب لأحد المستشفيات المحلية لتلقي العلاجات الأولية ولا تدعو حالته للقلق.

 

وبحسب شهود عيان، فإن المهاجمين كانوا مقنعين ويرتدون واقيات من الرصاص ولديهم أجهزة اتصال لاسلكي، كما أنهم لم يقوموا بسرقة أية أغراض إذ لاذوا بالفرار مباشرة بعد ارتكاب جرمهم.