الخميس 16 سبتمبر 2021
جالية

مقتل سائق مغربي في مالي.. وشبهات تحوم حول عصابات مسلحة

مقتل سائق مغربي في مالي.. وشبهات تحوم حول عصابات مسلحة مصرع سائق مهني مغربي للنقل الدولي رميا بالرصاص بمالي

لقي سائق مهني مغربي للنقل الدولي مصرعه رميا بالرصاص، في مالي، بعد زوال يوم السبت 11 شتنبر 2021.

 

وتحدث سائقون مهنيون عن كون الحادثة مدبرة بشكل مقصود، بعد التهديدات التي تلقوها في الفترة الأخيرة من مجموعات مسلحة.

 

ويدعى السائق، قيد حياته، الحسين، وينحدر من ضواحي أكادير.. وسبق لسائق مغربي آخر أن لقي مصرعه وجرح آخر في إطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين، ضمن سلسلة الهجمات على شاحنات مغربية لنقل البضائع في مالي.

 

وذكر المرصد الوطني للنقل وحقوق السائق المهني بالظروف الصعبة التي تمر منها عمليات نقل البضائع اتجاه جنوب الصحراء والاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها مهنيو هذا النوع من النقل بسبب قطاع الطرق وانعدام الأمن بعدد من المناطق التي يمرون منها. مذكرا أيضا بعدد النداءات التي طالما أطلقها المهنيون وهيئاتهم، وعلى رأسهم هيئة المرصد الوطني للنقل وحقوق السائق المهني حول هاته الاعتداءات، وكذا حول الصعوبات والعراقيل والمخاطر التي يتعرضون لها، إن كان على مستوى الحدود المغربية في المنطقة العازلة التي ظل يتوافد إليها بين الفينة والأخرى عدد من أفراد عصابة البوليساريو أو على مستوى المناطق والمدن التي يمرون منها خصوصا بدولة مالي.

 

ودعا المرصد الوطني للنقل حقوق السائق المهني أعضاء المركز الإفريقي لحقوق الإنسان للتدخل العاجل وتعيين لجنة خاصة للتحقيق في هاته الجريمة. داعيا المرصد الوطني للنقل وحقوق السائق المهني الحكومة التي سيتم تعيينها قريبا من طرف عزيز أخنوش رئيس الحكومة، بتبني قضايا هذه الفئة الحيوية والنشيطة وعدم تجاهلها مثلما تم تجاهلها من الحكومات السابقة.

 

وشدد المرصد الوطني للنقل وحقوق السائق المهني على ضرورة تبني القضايا، التي تؤرق فئة مهنيي النقل بصفة عامة، ورد الاعتبار لهم نظرا للدور الكبير الذي يقومون به، سواء على مستوى نقل البضائع أو على مستوى نقل الأشخاص، خصوصا بعدما أبانوا عليه من جد وعزيمة وحب للوطن طيلة الفترة الأولى من الحجر الصحي ولحدود اليوم...