الخميس 2 ديسمبر 2021
كتاب الرأي

محمد شفيق: ذكاء شعب وغباء نظام

محمد شفيق: ذكاء شعب وغباء نظام محمد شفيق

لم يكن الإعلان عن قرار قطع العلاقات الجزائرية المغربية من طرف النظام الجزائري مفاجئا، فالمواقف والتصريحات الأخيرة لهذا النظام والتفاعل الأخرق مع سياسة اليد الممدودة للمملكة والتي عبر عنها بشكل واضح وصريح الخطاب الملكي كلها تكرس هذا التوجه السلبي لمراكز القرار الجزائري، خصوصا  مع عرض تاريخي قدمه المغرب  تقديرا منه لضرورة بناء المستقبل المشترك وتعزيز روابط الأخوة والعلاقات الدموية التي تجمع بين الشعبين واستثمار مقدرات البلدين من أجل مواجهة التحديات خدمة لمصالح شعوب المنطقة.

غير أن النظام الجزائري كان له رأي آخر أدرك أن وضعه المأزوم داخليا وانهزامه أمام صمود حراك داخلي تواق لبناء دولة مدينة جديرة بالقرن 21 ومطالبته بسياسات تنموية حقيقية وإيقاف إهدار إمكانية البلاد المالية والاقتصادية في شكل رشاوي وتمويل مجنون لعصابة المرتزقة ضدا على مصالحه دفعه إلى البحث عن عدو خارجي كمحاولة يائسة للتشويش على هذه الدينامية الداخلية المتواصلة.

 

أدرك النظام أنه في حاجة إلى متنفس للخروج من هذا المأزق فلم تكفه حرائق مساحات واسعة من البلاد  ولا جرائمه التي يرتكبها بكثير من الهواية، حيث لم يجد غير المستقبل كي يشعل حرائق من جديد ويقضي على أمل التكتل والعمل المشترك من أجل آمل شعوب المنطقة ورفاهيتها.

 

ما لم يفهمه جنرالات الجزائر أن ذكاء الشعب الجزائري أكبر من أن تضلله حملات إعلامية وتحريضية أو مواقف معاكسة لحركية التاريخ ومجراه.