الاثنين 18 أكتوبر 2021
مجتمع

شاطئ سيدي رحال يواصل ابتلاع الشباب.. فما مسببات ذلك؟

شاطئ سيدي رحال يواصل ابتلاع الشباب.. فما مسببات ذلك؟ بوابة شاطىء سيدي رحال

بالرغم من الأجواء غير المريحة للاستجمام بالشواطئ المغربية بسبب جائحة كورونا، فإن عشرات المواطنين يتسابقون للبحث عن أمكنتهم.

 

ويبقى شاطئ سيدي رحال ملاذا لساكنة المدن القريبة منه، وبشكل خاص، مدينة الدار البيضاء التي لا تبعد إلا بمسافة قريبة لا تفوق 30 كلم.

 

الازدحام المثير بفضاءات شاطئ سيدي رحال تسبب هذه السنة في إزهاق مجموعة من الأرواح غرقا. وآخر حالة تم تسجيلها كانت يوم الأحد 15 غشت 2021، حيث ابتلعت الأمواج العاتية شابا لا يتجاوز عمره 17 سنة، ينحدر من مدينة برشيد.

 

وحول العوامل التي تتسبب في غرق عدة أشخاص بشاطئ سيدي رحال، فأحد عواملها يعود لصعوبة أمواجه وتواجد منحدرات صخرية، يضاف لذلك قلة التجهيزات العصرية والمتطورة لدى المشرفين على مراقبة الشاطئ، وكلما تم تسجيل حالة غرق يجدون صعوبة كبيرة في عملية الإنقاذ بالسرعة المطلوبة واللازمة.