الاثنين 29 نوفمبر 2021
مجتمع

الاتحاد الاشتراكي بزايو يعلن عن مرشحيه بحضور النائب البرلماني محمد أبركان

الاتحاد الاشتراكي بزايو يعلن عن مرشحيه بحضور النائب البرلماني محمد أبركان جانب من اللقاء
أعلن حزب الاتحاد الاشتراكي بزايو، الثلاثاء 10 غشت 2021، عن أسماء المرشحين الذين سيخوضون غمار الاستحقاقات الجماعية المقبلة بلون حزب "الوردة" على مستوى المدينة، وهي وجوه شابة تحظى باحترام كبير لدى ساكنة المدينة.
وجاء هذا الإعلان، في إطار اللقاء التواصلي الذي عقدته الكتابة الإقليمية مع فرع زايو، وذلك في سياق التحضير للاستحقاقات، الجماعية، الجهوية، والتشريعية.
وقالت إبتسام مراس عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أن اللقاء هو بمثابة إعلان رسمي عن مرشحي الحزب في الاستحقاقات الجماعية، والتعريف بالدور الذي يلعبه الاتحاديون في سبيل بناء الحزب والتوجه نحو المستقبل، فضلا عن تسليط الضوء على النجاح الذي حققه حزب "الوردة" في الانتخابات الخاصة بالغرفة المهنية، حيث الثقة التي وضعها فيه المواطنون جعلته يتحل الرتبة الأولى في غرفة التجارة، ويحصل على أصوات جد مشرفة.
ومن جهته، أكد كمال لمريني عضو المجلس الوطني لحزب "الوردة"، على أن السياسة الاستقطابية التي نهجها الحزب على مستوى المدينة، مكنته من الانفتاح على العديد من الوجوه الشابة القادرة على المنافسة وكسب رهان الاستحقاقات المقبلة، لافتا أن الشبيبة الاتحادية ستكون بدورها حاضرة بكل قوة في هذه المحطة الانتخابية كما الشأن بالنسبة لباقي المحطات.
ومن جانبه، قال محمد أبركان الكاتب الإقليمي لحزب "الوردة" بالناظور، إنه يعتز بتواجده في مدينة زايو، منوها بالمجهودات التي تقوم بها الشبيبة الاتحادية بزايو والتي تعتبر أفضل شبيبة بالإقليم، في حين بالمجهودات التي يبذلها الاتحاديون والاتحاديات، فضلا عن الأدوار المهمة التي لعبتها النائبة البرلمانية ابتسام مراس في الترافع عن المدينة والدفاع عنها في مختلف المؤسسات.
وأعلن محمد أبركان، مرشح الاتحاد الاشتراكي في الاستحقاقات التشريعية على مستوى إقليم الناظور، أنه سيكون رهن إشارة فرع زايو ويقف إلى جانبه في الانتخابات المقبلة، في حين أكد على أنه حزب "الوردة" هو من سيتبوأ المركز الأول على مستوى الإقليم.