السبت 16 أكتوبر 2021
خارج الحدود

مقتل 25 فردا من الجيش الجزائري خلال مكافحة حرائق" القبايل"

مقتل 25 فردا من الجيش الجزائري خلال مكافحة حرائق" القبايل" وصف تبون الحرائق بأنها "محنة أليمة"
لقي 25 فردا من الجيش الجزائري حتفهم خلال جهود مكافحة حرائق الغابات التي تشهدها الجزائر، وفقا لما أعلنه رئيس البلاد عبدالمجيد تبون، الثلاثاء10 غشت 2021.
وقال  الرئيس الجزائي عبد المجيد تبون، عبر حساباته الرسمية على وسائل التواصل الاجتماعي: "ببالغ الحزن والأسى، بلغني نبأ استشهاد 25 فردا من أفراد الجيش الوطني الشعبي، بعد أن نجحوا في إنقاذ أكثر من 100 مواطن من النيران الملتهبة، بجبال بجاية وتيزي وزو".
وأضاف الرئيس الجزائري: "أمام هذا الخطب الجلل، ننحني بخشوع أمام أرواح أبناء الوطن البررة. وتعازيّ لكل أسر الشهداء".
ووصف تبون الحرائق بأنها "محنة أليمة"، قائلا: "يعيش وطننا المفدّى، مرة أخرى، محنة أليمة تضاف إلى المحن التي عاشها هذه السنة. وكما انتصرنا في المحن السابقة، سننتصر في هذه. قلوبنا مع كل من يساهم في إخماد النيران".
وأضاف: "لقد تم تجنيد كل الوسائل المتاحة، ماديا وبشريا، للتصدي لهذه الحرائق، التي تمس عدة ولايات، ريثما نتغلب نهائيا على هذه الكارثة. وستنطلق الدولة فورا في إحصاء الخسائر وتعويض المتضررين".