الثلاثاء 17 مايو 2022
اقتصاد

وكالة التنمية الرقمية ونادي المسيرين يلتئمان لتطوير الاقتصاد الرقمي

وكالة التنمية الرقمية ونادي المسيرين يلتئمان لتطوير الاقتصاد الرقمي لحظة توقيع الشراكة بين محمد الإدريسي، المدير العام لوكالة التنمية الرقمية (يمينا)، وادريس ضريف، رئيس نادي المسيرين

تم مؤخرا التوقيع على اتفاقية إطار - شراكة بين وكالة التنمية الرقمية ونادي المسيرين بالمغرب، تهدف إلى تحديد شروط وأحكام الشراكة بين الطرفين في المجال الرقمي.

 

وأوضح بلاغ مشترك، توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، أنه بموجب هذه الاتفاقية فإن الجانبين يتفقان من أجل توحيد جهودهما والتنسيق بينهما بغية تنفيذ الإجراءات المتضمنة في اتفاقية التعاون من خلال محورين رئيسيين، هما تكوين وتطوير المواهب الرقمية، والاقتصاد الرقمي.

 

وحسب البلاغ نفسه فإن المحور الأول يتعلق بالتركيز على إشراك النادي في ورش "الجيل الرقمي"، خاصة الدورات التكوينية التي سيتم تطويرها من قبل وكالة التنمية الرقمية لفائدة شركائها المقاولاتيين، وكذا التزام الطرفين بتطوير ووضع إطار مرجعي للكفاءات ومنظومة توقعية للاحتياجات. في حين يهم محور الاقتصاد الرقمي تنظيم أنشطة للتحسيس، وتعزيز استخدام التقنيات الرقمية والناشئة داخل المقاولات المتوسطة والصغرى والشركات الصغيرة جدا، ومساهمة نادي المسيرين بالمغرب في تنفيذ ورش "المقاولات الصغرى والمتوسطة والمجال الرقمي"، من خلال الدراسات التي سيتم القيام بها من داخل المقاولات.

 

وبموجب هذه الشراكة، تتعهد وكالة التنمية الرقمية ونادي المسيرين بالمغرب بإنجاح ورش الانتقال الرقمي للاقتصاد، عبر وضع الآليات اللازمة لذلك، بما فيها "التكوين"، والاستجابة لانتظارات المقاولات الصغرى والمتوسطة والمقاولات الصغيرة.