الخميس 21 فبراير 2019
مجتمع

رئيس محكمة النقض يسبق المنتخب المغربي ويوقع اتفاقية قضائية مع نظيره الروسي

رئيس محكمة النقض يسبق المنتخب المغربي ويوقع اتفاقية قضائية مع نظيره الروسي

"بولشوا سباسيبو"، هكذا ختم مصطفى فارس، الرئيس الاول لمحكمة النقض كلمته خلال لقاءه مع "ليبفيديف ميخايليفوتش" رئيس المحكمة العليا الروسية، وذلك في اعقاب توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين المحكمة العليا الفيدرالية الروسية ومحكمة النقض المغربية وذلك بمقر المحكمة العليا الروسية بموسكو اليوم الإثنين 13 نونبر 2017،
وأكد فارس، الرئيس المنتدب للسلطة القضائية على عمق العلاقات بين البلدين عبر التاريخ "والتي تلزم بتطوير الحاضر والتوجه نحو المستقبل بشراكة حقيقية بناءة تستجيب للتطلعات ،موضحا الدينامية التي تعرفها الإصلاحات القضائية والتي جعلت من المغرب نموذجا متفردا في المنطقة مضيفا ان الشراكة تحتاج الى مشاريع جادة ومعبرا عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية التاريخية الهامة التي تعتبر آلية أساسية لتحقيق الأهداف المرجوة."
وتنص هذه الاتفاقية في مضمونها على تبادل التجارب والخبرات والوثائق والتعاون في المجالات القانونية والقضائية ووضع آليات لتفعيل الزيارات واللقاءات بعد الدفعة القوية التي عرفتها العلاقات بين البلدين بعد زيارة الملك محمد السادس الاخيرة لروسيا.
وقد عبر الرئيس الروسي عن اعتزازه الكبير بتوقيع هذه الاتفاقية التي تعد الاولى من نوعها وستعطي بكل تأكيد دفعة قوية للعلاقات القضائية بين البلدين مرحبا بالعمل الذي يجب القيام به لتفعيل هذه الاتفاقية.
وقد اجرى الطرفان مباحثات مطولة دامت اكثر من ساعتين ناقشا فيها الوضع القضائي والقانوني بالبلدين وقاما بزيارة لمرافق المحكمة العليا حيث قدمت عدة شروحات لرئيس محكمة النقض المغربية.