السبت 25 سبتمبر 2021
سياسة

الحزب الاشتراكي الموحد يفقد شمال المملكة

الحزب الاشتراكي الموحد يفقد شمال المملكة نبيلة منيب الأمينة العامة للحزب
أعلن مناضلات ومناضلو الحزب الاشتراكي الموحد بالقصر الكبير استقالتهم من الحزب ومن جميع هياكله وأجهزته.
وأفاد بلاغ توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، أن قرار الاستقالة الجماعية جاء بعد تجميد مؤسسات الحزب التقريرية "والاخلال بالتعاقدات التي أقرها المؤتمر الرابع والخروج عن خياره الاستراتيجي وضرب مشروعه الوحدوي"، حسب ما جاء في البلاغ.
 وأكد الموقعون، من أعضاء المجلس الوطني وكتاب الفروع المحلية استمرار انخراطهم في ورش توحيد أحزاب اليسار الديموقراطي في إطار فيدرالية اليسار الديموقراطي مع الانخراط بفعالية في كل المحطات النضالية التي تفصلهم عن المؤتمر الاندماجي بما فيها محطة الانتخابات المحلية والتشريعية.
وارتباطا بالهزة التنظيمية التي يعرفها الحزب الاشتراكي الموحد بالشمال، قامت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب ، بحل مكتب فرع الحزب بتطوان، ابتداء من 25 يوليوز 2021، وتكليف لجنة مشكلة من أعضاء الفرع وتحت إشراف عضو اللجنة الوطنية للتنظيم، جمال العسري، لتدبير المرحلة.
وكان بلاغ الحل، قد بنى موقفه على بلاغ صادر من فرع الحزب بتطوان، مفاده تجميد المشاركة في الانتخابات، "مما يتعارض مع اختيارات الحزب وقرارات مؤسساته الشرعية، وتوجهه السياسي، ويتجاوز قرار الحزب الدخول لمعركة الانتخابات برمز "الشمعة"، حسب ما جاء ضمن حيثيات قرار الحل.