الاثنين 6 ديسمبر 2021
مجتمع

استنفار بالبيضاء لتجنب أزمة النفايات يوم عيد الأضحى

استنفار بالبيضاء لتجنب أزمة النفايات يوم عيد الأضحى سيتم تعبئة أكثر من 400 مركبة وحوالي 500 عامل نظافة إضافي
يعتبر عيد الأضحى أهم فترة في السنة تتجند فيها شركتا النظافة في البيضاء، حيث تعبئ جميع إمكاناتها حتى تمر هذه الفترة على أحسن ما يرام، فقد قدر عدد النفايات التي تم جمعها خلال 2020  في  فترة العيد  بحوالي 12000 طن، أي ثلاثة أضعاف الحمولة اليومية المسجلة عادة.
وعلمت " أنفاس بريس" أن  شركة التنمية المحلیة “الدار البیضاء للبیئة” تتعبأ بتنسيق مع جماعة الدار البيضاء والسلطات المحلية ، للحرص على نظافة المدينة والتأكد من حسن إدارة الكم الهائل للنفايات الناتجة عن الاحتفالات بعيد الأضحى، وذلك من خلال اعتماد  برنامج محكم على مدى 6 أيام وحملة تحسيسية شاملة من أجل توعية مواطني الدار البيضاء بضرورة مساهمتهم في الحفاظ على البيئة والنظافة الحضرية خلال هذه الفترة.
وحسب معطيات تتوفر عليها " أنفاس بريس" فقد عمدت الشركتان المفوض لهما قطاع النظافة بالدار البيضاء AVERDA وARMA إلى إعداد برنامج عمل مفصل خاص بهذه الفترة، يوضح التدابير المزمع القيام بها بهدف الرفع من فعالية وسرعة عملية جمع النفايات تفاديا لتراكمها، كتعزيز أسطولها من الآليات باللجوء إلى كراء شاحنات إضافية وضمان ديمومة خدماتها خلال فترة العيد.
وسيتم تعبئة أكثر من 400 مركبة وحوالي 500 عامل نظافة إضافي قبل وأثناء وبعد يوم العيد، كما سيتم تعزيز مجموعة من العمليات تشمل الكنس اليدوي في مناطق بيع الأضاحي والغسل الآلي للشوارع.
و تم البدء بالأشغال التحضيرية في مطرح النفايات بمديونة، من أجل حسن تدبير التدفق المهم للأزبال خلال أيام العيد.
وللعام الثالث على التوالي، سيقوم القسم المتخصص بالصرف الصحي والنظافة التابع ل '' الدار البيضاء للبيئة ''، بالعمل على تطهير المساجد ونقاط بيع الأضاحي ونقاط جمع الأزبال. كما ستتم تعبئة ما مجموعه 60 عاملا بالإضافة إلى موارد مادية مختلفة بما في ذلك المركبات الآلية وأجهزة التعقيم.
و تعتزم شركة الدار البيضاء للبيئة تنظيم  القيام بحملة مندمجة تحت شعار ‘’تجندو كاملين  لعيد أضحى نظيف’’  ، تشمل لافتات وملصقات، وقافلة صوتية، ومنشورات رقمية على شبكات التواصل الاجتماعي، وأنشطة في أحياء وشوارع المدينة، وكذلك توزيع 120 طنًا من الأكياس البلاستيكية القابلة للتحلل والتي تبلغ سعتها 100 لتر بشراكة مع منظمات المجتمع المدني النشطة في مجال البيئة.
وتتوخى هذه الحملة تحسيس المواطنين بأهمية الحفاظ على نظافة محيطهم عن طريق الالتزام بالتوصيات التالية: تنظيف مخلفات الذبح بشكل جيد في حالة القيام بعملية النحر خارج المنازل، و جمع النفايات الناتجة عن الذبح في الأكياس البلاستيكية التي تم توزيعها لهذا الغرض،
والتخلص من الأكياس البلاستيكية عن طريق رميها داخل الحاويات وليس عشوائياً تجنبا الروائح الكريهة والحشرات، وتجنب التخلص من بطانة الخروف حتى يتم رشه بالملح وتركه يجف في مكان خاضع للتهوية، وعدم إلقاء بقايا الفحم المشتعل داخل الحاويات لتفادي احتراقها.