السبت 25 سبتمبر 2021
سياسة

بلفقيه يقود أكبر نزوح حزبي في الصحراء..

بلفقيه يقود أكبر نزوح حزبي في الصحراء.. بلفقيه يتوسط عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة (يسارا)، واخشيشن

كما أشارت جريدة "أنفاس بريس"، كون استقالة عبد الوهاب بلفقيه، القيادي بالاتحاد الاشتراكي من حزب الوردة، سيكون لها ما بعدها، ليس على المستوى الفردي المعني بالأمر، فقد علمت الجريدة أن هناك نزوحا جماعيا يقوده المستشار البرلماني بلفقيه، على صعيد جهة كلميم واد نون، يضم مستشارين جهويين وجماعيين ورؤساء الجماعات والغرف بمختلف أقاليم الجهة، أبرزهم شقيقه محمد بلفقيه الذي يترأس بلدية كليميم، نحو حزب "الأصالة والمعاصرة".. وهو ما سيغير الانتشار الحزبي على صعيد الجهة، مما سينعكس على نتائج الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

 

ويأتي هذا النزوح الذي وصفه أحد المراقبين، بأنه الأكبر عددا، على خلفية الاستقالة التي قدمها بلفقيه، من حزب "الوردة" يوم 9 يوليوز 2021، والموجهة للكاتب الأول لحزب "الوردة"، مستندا فيها على ما اعتبره أسبابا ذاتية وموضوعية أبرزها القطيعة التامة التي طبعت السنوات الأخيرة بين الكتابة الجهوية والكاتب الأول وغياب التواصل.

 

وأضاف النائب البرلماني، عن دائرة كليميم، أنه رغم محاولات إرجاع المياه إلى مجاريها في الشهور الأربعة الأخيرة، إلا أن الوضع بقي على ما هو عليه، "وهو ما جعل استمراري في أداء رسالتي أمرا مستحيلا"، يقول عبد الوهاب بلفقيه.