الثلاثاء 28 سبتمبر 2021
مجتمع

ما حقيقة اجتياز تلاميذ العيون امتحانات لم يدرسوا مواضيعها؟

ما حقيقة اجتياز تلاميذ العيون امتحانات لم يدرسوا مواضيعها؟ واقعة اجتياز تلاميذ الثالثة إعدادي لاختبار في مواضيع لم يدرسوها واختلالات شابت إجراء الإمتحان الجهوي
تساءلت مديرية التعليم بمدينة العيون إن لم يكن من الأجدر التقصي قبل اتهام المديرية بشأن "البيان العاجل" الذي أصدره "منتدى العدالة وحقوق الإنسان" بتاريخ 18 يونيو 2021 تحت عنوان "اجتياز تلاميذ الثالثة ثانوي إعدادي [الثانوية الإعدادية حليمة السعدية] لاختبار في مواضيع لم يدرسها التلاميذ بمؤسستهم يحتم ترتيب مسؤوليات بصفة فورية وإنصاف الممتحنين"، وأيضا ما عنونه المنتدى ب"تقرير متابعة" بتاريخ 20 يونيو 2021 حول واقعة اجتياز تلاميذ الثالثة إعدادي لاختبار في مواضيع لم يدرسوها واختلالات شابت إجراء الإمتحان الجهوي".

وجاء في بلاغ توصلت جريدة "أنفاس بريس"، بنسخة منه، أن البيان والتقرير المذكورين تضمنا مغالطات ومعلومات زائفة، وأوضحت المديرية الإقليمية بالعيون أنها انتدبت لجنة إقليمية مختصة مكونة من رئيس المركز الإقليمي للإمتحانات ومفتش مادة الإجتماعيات كلفت بمهمة البحث والتقصي وانتهت في تقريرها إلى أن المخاوف المعبر عنها في البيان المذكور مبنية على انطباعات ذاتية وتبريرية لبعض الممتحنين، وليس هناك ما يثبت عكس ذلك.
وتساءلت بلاغ المديرية إن كان المنتدى يعرف كيف تعد الامتحانات الإشهادية؟ وكيف تصاغ أسئلتها؟ كما أن الوثائق التربوية بما فيها عينة من دفاتر تلاميذ القسمين المعنيين توثق إنجاز المقرر، متساءلة لماذا لم يكلف المنتدى نفسه عناء التحقق من الشهادات التي يدعي توصله بها؟ 
وكشفت المديرية أن الشريك الأساسي للثانوية الإعدادية حليمة السعدية هو جمعية أمهات وآباء وأولياء تلاميذها التي تؤكد في رسالة للمدير الإقليمي أنها واكبت تلاميذ القسمين في حصص الدعم في مادة الإجتماعيات، وتحققت من أن دفاتر التلاميذ تتضمن الدروس موضوع البيانين أعلاه قد أنجز معهم. 

وأكدت المديرية أن المنتدى بقدر ما يملك حق الإنصات "للتظلمات"، فإنه بنفس القدر يحمل واجب التحفظ في إصدار الأحكام وعدم نشر المعلومات قبل التحقق منها، وبالقدر ذاته يملك المتهمون في أداء واجبهم حق اللجوء للقانون لحماية حقهم الذي كان من المفترض أن يحميه المنتدى بالتحقق قبل نشر المغالطات.