الاثنين 27 سبتمبر 2021
خارج الحدود

فضيحة أخلاقية تعصف بوزير الصحة البريطاني

فضيحة أخلاقية تعصف بوزير الصحة البريطاني وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، و في الإطار وضعه مع جينا كولادانجيلو
يواجه وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، ضغوطا متزايدة لتقديم استقالته، وذلك بعد انتشار صورا له تمثل فضيحة أخلاقية، مع مساعدته جينا كولادانجيلو، والتي أظهرت أيضا انتهاكه لقواعد التباعد الاجتماعي المفروضة بعد تفشي جائحة "كوفيد-19".
ونشرت صحيفة "ذي صن" البريطانية، صورا تظهر وزير الصحة البريطاني، وهو يعانق ويقبّل مساعدته جينا كولادانجيلو، مما دفعه إلى تقديم اعتذار.
وكان مات هانكوك قد عيّن جينا كولادانجيلو في وزارة الصحة في مارس 2020، وأثارت هذه الخطوة ضجة واسعة النطاق.
ويناقش السلك القضائي البريطاني فيما إذا كان هانكوك قد انتهك القيود المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا، رغم أنه اعترف بخرق الإرشادات ذات الصلة فقط.
وبحسب ما نقلت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية، فإن شرطة العاصمة لندن، لا تحقق في أحداث وقعت الشهر الماضي، أو بأي قضايا ذات صلة بكوفيد-19 بأثر رجعي.
كذلك قال مكتب رئيس الوزراء البريطاني، إن بوريس جونسون، قبل اعتذار هانكوك، واعتبر الأمر "منتهيا".
وأثار قرار جونسون غضب المتحدثة باسم حزب العمال، حيث اتهمت رئيس الوزراء بأنه "ضعيف الشخصية"، مؤكدة على ضرورة عدم إغلاق هذا الملف، رغم سعي الحكومة للتستر عليه، على حد وصفها.