الأحد 25 يوليو 2021
مجتمع

مندوبية السجون: الريسوني يتبع نظاما غذائيا ولايخوض أي إضراب عن الطعام

مندوبية السجون: الريسوني يتبع نظاما غذائيا ولايخوض أي إضراب عن الطعام المتهم سليمان الريسوني
ميزت المندوبية العامة لإدارة السجون بين الإضراب عن الطعام والنظام الغذائي الذي يتبعه السجين سليمان الريسوني.
وكشفت المندوبية أن المعني بالأمر يتبع نظامًا غذائيًا يقتصر على تناول العسل والتمر وبعض المقويات، وهو ما يجنبه أي انعكاس سلبي على صحته، مراهنا على الوقت من أجل تغليط الرأي العام الوطني والدولي، بتشجيع من بعض الأشخاص والجهات، من خلال الترويج أن سبب سجنه سياسي وليس الحق العام. وهو ما يهدف منه إلى الضغط على القضاء لإطلاق سراحه.
واكدت مصادر طبية من داخل السجن المحلي عين السبع بالدار البيضاء، حيث يوجد الريسوني رهن الاعتقال الاحتياطي أن كل المؤشرات الحيوية للنزيل، قياس السكر في الدم والضغط، إلى جانب فحوصات الدم التي يستفيد منها بشكل منتظم (آخرها 15 يونيو 2021) هي طبيعية، وهو ما يطرح سؤال ادعاء إضراب مزعوم عن الطعام لأكثر من 70 يومًا، تتخللها حصص من المشي مسافة كاملة من زنزانته إلى مكتب المحامين وإجراء مناقشات مع محاميه لفترة كافية، فكيف لا تسمح له وضعيته الصحية حضور جلسة قضائية؟ 
لتخلص مندوبية السجون أنه من خلال كل هذه التناقضات الصارخة، فإن المعني بالأمر يسعى إلى تجنب تحمل مسؤوليته الجنائية في قضية مرتبطة بالحق العام تتعلق بالاحتجاز والاعتداء الجنسي..