السبت 31 يوليو 2021
مجتمع

ضحية الريسوني: لو قتلتموني لكان أحسن لي من هذا العذاب..

ضحية الريسوني: لو قتلتموني لكان أحسن لي من هذا العذاب.. المتهم سليمان الريسوني
أصيب محمد آدم ضحية المتهم سليمان الريسوني بانهيار عصبي نتيجة الضغوطات التي تمارس عليه منذ تحريك ملفه أمام القضاء.
وبلغة عامية قال آدم: "أنا عيييت وتعبت ولم أعد أطلب غير الراحة.. لم تعد لي الطاقة انني نتحمل هادشي كولو.. هنيئا لكم يا من حاولتم ترهيبي وتدميري هنيئا لكم بما صنعتم.. كانتمنى أنكم تلقاو راحتكم دابا.. وكانتمنى أن تصرفاتكم اللاأخلاقية تكون شفات الغليل ديالكم .. دمرتم راحتي وعذبتوني بشتى الطرق ومارستو عليا جميع أنواع العنف النفسي ولو قتلتوني كان أحسن من هاد العذاااب.. هنيئا لكم فأنا وصلت لطريق مسدود!"
وأضاف محمد آدم في تدوينة قائلا: "لقد تعرضت أول أمس لانهيار عصبي حاد جعلني طريح الفراش.. 
لا أخفيكم أن ما أمر به فاق قدراتي على التحمل والصبر، لكن حبكم ودعمكم لي لا يزيدني إلا قوة على الاستمرار في ما أؤمن به، خاصة وأنني تلقيت رسائل دعم وتضامن من أشخاص لا أعرفهم. لذلك فأنا لن أخذلكم ولن أستسلم ولن أقدم لهم ما يسعون إليه في طبق من ذهب".
يذكر أن سليمان الريسوني متابع بناء على شكاية محمد آدم، الذي يتهمه فيها بالاعتداء الجنسي، وهي القضية الرائجة أمام القضاء.