الاثنين 18 أكتوبر 2021
مجتمع

الجمعيات العاملة  في مجال الإعاقة " تصرخ " من جديد في وجه وزيرة التضامن

الجمعيات العاملة  في مجال الإعاقة " تصرخ " من جديد في وجه وزيرة التضامن مركز تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة ووزيرة التضامن والأسرة جميلة المصلي
عقدت لجنة   تتسيق تكتل الجمعيات العاملة  في مجال الإعاقة ندوة بالدار البيضاء يوم الاربعاء 16 يونيو 2021 ، وذلك لتسليط الضوء على مستجدات أزمة تأخر صرف الدعم المتعلق بتمدرس الاطفال في وضعية اعاقة، المندرج في صندوق دعم الحماية والتماسك الاجتماعي.
  وسجلت  اللجنة بداية  في  بلاغها الذي توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه غياب ارادة فعلية لوزارة التضامن  لمعالجة أزمة تدبير ملف هذا الدعم  وتقاعس وزيرة التضامن  في حل مشكل تأ خر صرف مستحقات 5 الف من الاطر العاملة، والذي وصل 11 شهرا ؛  وكذلك نناقض تصريحات الوزيرة حول صرف الدعم في مجلس البرلمان أثناء الأسئلة الشفهية ؛وعدم اعطاءها الأولوية  اللازمة  لموضوع  معاناة  الأطر والجمعيات العاملة في إطار تمدرس الاطفال في وضعية إعاقة .
 ولذلك قرر تكتل  الجمعيات اتخاذ عدة خطوات وذكر منها مراسلة كل من مجلس النواب لتفعيل المادة 107 من النظام الداخلي للمجلس للقيام بالدور الاستطلاعي لهذه الأزمة ومؤسسة الوسيط قصد  التحري والإنصاف و كذلك مقاطعة أنشطة وزيرة التضامن وقد تمت بالفعل مقاطعة انطلاق حملتها ليوم الاثنين 14 يونيو 2021؛  إضافة  إلى  تنظيم وقفة احتجاجية يوم الاثنين 21 يونيو 2021 أمام مقر وزارة التضامن والاعلان  عن اضراب مفتوح ابتداء من  نفس التاريخ عن تقديم كل الخدمات التربوية والصحية والرياضية في جميع المراكز التي تسيرها الجمعيات العاملة في ميدان الإعاقة جميع ربوع المملكة.
وجدد التكتل  مطالبه لوزارة التضامن  في التعجيل بصرف الدعم المالي المتوصل به من وزارة الاقتصاد والمالية والتنسيق مع  هذه  الوزارة لتوفير السيولة المالية لحل مشكل العجز المالي التوقعي المقبل ، مع مراعاة أن  تتماشى السيولة مع الحاجيات الحقيقية ، و أن يتم الرفع منها ب %20 . وتشكيل لجنة مشتركة بين وزارة التضامن والتعاون الوطني  والجمعيات لمراجعة مساطر إجراءات دفتر التحملات  بالنسبة الإعلان.