الاثنين 27 سبتمبر 2021
فن وثقافة

الكاتب عبد الصمد الكباص يحفر بعيدا في أنثروبولوجيا الجسد الإنساني

الكاتب عبد الصمد الكباص يحفر بعيدا في أنثروبولوجيا الجسد الإنساني الدكتور عبد الصمد الكباص وغلاف مؤلفه
صدر للكاتب المغربي الدكتور عبد الصمد الكباص، مؤلف فلسفي جديد تحت عنوان " خيبة التمثيل..الجسد و أنثربولوجيا الإفراط"، عن دار رؤية بالقاهرة.
 ويقول الكاتب على ظهر غلاف مؤلفه الفلسفي الجديد "إن الجسد هو مجال تعين الحياة في وضعها الحميم بالنسبة للانسان. هو المكان الاستثنائي الذي لا يمكن فيه للوجود أن يكون سوى تجربة خاصة، ومنها ينبثق فعل التفلسف. إنه المكان الذي تتحول فيه الحياة إلى رغبة في المفهوم، والمفهوم إلى الحياة.
 فالإنسان في صياغته لتمثل حول نفسه، يسعى إلى مقايسة الزمن، على أساس أن هذا الأخير عنصر خارجي وقوة آتية من هناك، من حيث لا نوجد. في حين أن كل فرد لا يتحصل على زمنه، فيتحول إلى زمن مطلق إزاء نفسه، إلا من خلال الجسد، باعتباره المكان الذي يمكن في للحياة أن تنتج فائض الزمن عبر الرغبة. وهو المفهوم الذي يتجاوز طرح العالم كموضوع إلى إنتاجه كتجربة خاصة محملة بما يفوقها. أي البصمة الكونية التي يضيفها كل مفهوم. وهذا ما يفسر أن المفاهيم تولد، لكنها لا تموت".