الخميس 29 يوليو 2021
اقتصاد

مهنيو النقل الطرقي: رحمة بنا وبالمسافرين.. افتحوا محطة أولاد زيان عاجلا

مهنيو النقل الطرقي: رحمة بنا وبالمسافرين.. افتحوا محطة أولاد زيان عاجلا رغم ما يقال حول محطة أولاد زيان، فهي تساهم نسبيا في تنظيم حركة النقل عبر المدن

إذا كانت الحكومة قررت، قبل أيام، التخفيف من حدة الإجراءات المصاحبة لجائحة كورونا، فهناك مرفق مهم في البيضاء لا تزال أبوابه مغلقة.. يتعلق الأمر بمحطة أولاد زيان، التي تعد أكبر محطة بالمغرب.

 

استمرار إغلاق هذه المحطة لحوالي سنة تقريبا، يثير الكثير من علامات استفهام بالنسبة لمجموعة من مهنيي النقل الطرقي، الذين يؤكدون أنه لا يعقل استمرار إغلاق هذه المحطة كل هذه الفترة؛ معتبرين أنه حان الوقت لاستئناف النشاط بهذا المرفق، الذي رغم ما يقال عنه، فإنه يساهم في تنظيم حركة النقل عبر المدن في العاصمة الاقتصادية.

 

وقال مصطفى شعون، الكاتب العام المركزي للمنظمة الديمقراطية واللجوستيك متعددة الوسائط، "منذ سنة وأبواب المحطة الطرقية أولاد زيان بالبيضاء مغلقة في وجه المسافرين، بسبب ما وقع في عيد الأضحى السابق، ولكن منذ ذلك الحين لم تبرر السلطات المحلية ومجلس المدينة قرار استمرار إغلاقها، وإننا  نستغرب هذه القضية، التي نجم عنها مجموعة من الظواهر، من بينها النقل السري، كما الحافلات أصبحت تجوب الشوارع والأزقة، وفي كل شارع أصبحت هناك محطات صغيرة، بالإضافة أن بعض الحافلات، بسبب إغلاق المحطة تركن في الطريق السريع الحضري، وهذا يشكل مخاطر على السلامة الطرقية".

 

واعتبر يونس بلاق، رئيس الجامعة المغربية للمقاولات الصغرى والمتوسطة للنقل الطرقي بالمغرب، أن استمرار إغلاق محطة اولاد زيان أضر مهنيين النقل الطرقي بشكل كبير؛ موضحا أن إغلاقها ليس في صالح المهنيين، على اعتبار أنها تساهم في نظام حركة الحافلات نحو المدن الأخرى. ويتكبد الراغبون في السفر في البيضاء معاناة كثيرة مع استمرار  عملية الإغلاق، حيث أصبحوا يبحثون في الأزقة عن الحافلات، كما أنه يتم إنزال المواطنين في جنبات الطريق الحضري السريع، ما يعرضهم إلى الخطر.

 

وبالنسبة إلى مصطفى لكيحل، الكاتب الوطني للنقل الطرقي بالمغرب/ الاتحاد الديمقراطي المغربي للشغل، فإن إغلاق محطة أولاد زيان جاء نتيجة  تطبيق قانون الطوارئ الصحية، التي اتخذته الحكومة وباشرته السلطات المحلية. وقال "لقد تبين في أواخر سنة 2020 وبداية 2021 أن الجهة المسؤولة عن إغلاق محطة اولاد زيان هي مجلس المدينة، لأنه وقع تخفيف في الإجراءات المتخذة لوضع حد لانتشار كورونا، واستأنفت مجموعة من القطاعات أنشطتها، بما فيها  قطاع النقل، الذي زاد من نسبة عدد المسافرين، وهذا ما كان يتطلب إعادة فتح  المحطة. وهناك مجموعة من الأسئلة حول تمادي إغلاق المحطة التي لم نجد لها لحد الساعة أي جواب، وإننا نطالب بمعرفة المسؤول عن إغلاق هذه المحطة، ولابد أن يخرج مجلس مدينة عن صمته في هذا القرار، ومن بعد ذلك سنقرر الخطوات التصعيدية التي سنقوم بها، في حالة استمرار في عملية الإغلاق"...