الاثنين 18 أكتوبر 2021
مجتمع

الزيات: الوزير الفردوس يُقبر البرنامج الوطني للتخييم

الزيات: الوزير الفردوس يُقبر البرنامج الوطني للتخييم عبد الواحد الزيات (يمينا) والوزير عثمان الفردوس

في تدوينة ضاجة بالقلق واليأس القاتل وجه الفاعل الجمعوي، عبد الواحد الزيات، سؤالا لوزير الثقافة والشباب والرياضة عثمان الفردوس قائلا: "هل تفضل إقبار البرنامج الوطني للتخييم بدل أن يستفيد الأطفال والشباب من البرنامج وتتحرك الدورة الاقتصادية؟"

 

وشدد الزيات، في تدوينته على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي، على أن دور وهمة الوزير عثمان الفردوس تتمثل في "أن تقدم بدائل لإنجاح البرنامج ليستمتع الأطفال بالعطلة الصيفية وببرنامج الأنشطة، وليس أن تستمتع كوزير بالراحة الحكومية". موجها أسئلة للوزير لإنعاش ذاكرته بالقول: "هل تعلم أن العديد من القطاعات عادت إلى الانتعاش من جديد، وأنتم مازلتم تعيشون على أمل أن يستمر استوزاركم، بلا مهمة، وبلا قرارات، ولا مشاكل، المهم أن تكون وزيرا على قطاع حيوي بحصيلة بيضاء؟"

 

ووخز الزيات وزير الثقافة والشباب والرياضة بإبرة سؤال المقارنة من داخل الحكومة مركزا على وزارة التعليم متسائلا: "هل سمعت وشاهدت وتتبعت عمل وزارة التربية الوطنية التي دبرت موسما دراسيا بالآلاف بشكل يومي وامتحانات وغيرها؟ وأنتم فشلتم في تقديم بدائل لإنجاح البرنامج الوطني للتخييم فقط لفترة موسمية ".

 

واستحضر الزيات المبادرات الملكية التي تعيد الأمور إلى نصابها "ماذا لو صدرت تعليمات ملكية حول البرنامج الوطني للتخييم؟ بماذا سوف تجيبون السيد الوزير وحكومتكم وموعد بداية موسم المخيمات على مشارف توقيته؟" مؤكدا على أن "حرمان الطفولة من العطلة الصيفية ومن البرنامج نابع من وزير كسول وعاجز عن أخذ المبادرة، وحكومة متهاونة في طرح البدائل"... مستغربا كون "أن يقرر الوزير بمفرده إلغاء البرنامج الوطني للتخييم دون مناقشة الأمر في المجلس الحكومي هو قصور في فهم معنى وقيمة البرنامج واستصغاره ليكون ضمن النقاش الحكومي".

 

وأضاف موضحا بأن "رئيس الحكومة يتحمل المسؤولية السياسية لأنه لم يتدارس الملف ضمن جدول أعمال الحكومة؟ لكن الوزير قفز على الحكومة وقرر أن يلغي البرنامج بمعزل عن قرار الحكومة".