الأربعاء 28 يوليو 2021
مجتمع

سطات: جامعة الحسن الأول تحتضن لقاء توجيهيا حول نظام الباكالوريوس

سطات: جامعة الحسن الأول تحتضن لقاء توجيهيا حول نظام الباكالوريوس مشهد من اللقاء التواصلي حول نظام الباكالوريوس
 نظمت جامعة الحسن الأول بسطان بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء -سطات يوم الخميس 27 ماي 2021، بقاعة الندوات بمقر رئاسة الجامعة يوما دراسيا وإعلاميا في إطار اللقاءات التواصلية والتوجيهية للتعريف بنظام الباكالوريوس الذي أثار النقاش  كثيرا.  
 
وترأست هذا اللقاء خديجة الصافي، رئيسة الجامعة، بحضور نائب رئيسة الجامعة المكلف بالشؤون الأكاديمية والتربوية ورؤساء المؤسسات الجامعية ومنسقي مسالك الباكالوريوس ورؤساء الشعب والأساتذة، ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء سطات ورئيس قسم الإعلام والتوجيه بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي كما  حظي بتغطية إعلامية واسعة.  
 
واعتبر المنظمون أن اللقاء فرصة لتقديم عرض مفصل حول الهندسة البيداغوجية لنظام الباكالوريوس الذي سيعتمد بداية من الموسم المقبل 2021- 2022،  وكذا تقديم مختلف التكوينات المقترحة بالجامعة. 
وفي هذا السياق تمحورت المداخلات حول أهمية نظام الباكالوريوس من خلال توفير تكوينات للطلبة في الكفايات الأفقية المتعلقة بالمهارات الحياتية والذاتية،  بالإضافة إلى العديد من المستجدات ذات الأهمية القصوى،  والتي يمكن تلخيصها  فيما يلي: 

 – اعتماد سنة تأسيسية، وإرساء نظام متطور للتوجيه والتنشيط. 
 – إدماج الكفايات الحياتية والذاتية بالهندسة البيداغوجية، والرفع من فعالية التعلم والتمكن من اللغات الأجنبية وإدراج نظام الإشهاد. 
 – تشجيع العمل الشخصي للطالب وتنمية وتعزيز قدراته الرقمية والانفتاح على حقول معرفية أخرى. 
 – وضع نظام الأرصدة القياسية للحفاظ على المكتسبات. 
 
وسجلت جل المداخلات خلال اللقاء بأن نظام البكالوريوس يتسم  بمجموعة من المميزات لعل أهمها تكمن في  أن الدراسة فيه ستكون خلال أربع سنوات،   تتوج بحصول  الطالب بعد ذلك على دبلوم البكالوريوس.