الجمعة 24 سبتمبر 2021
اقتصاد

ماذا سيربح المغرب وماذا سيخسره مع إسبانيا؟

ماذا سيربح المغرب وماذا سيخسره مع إسبانيا؟ مابين 2015 و2019 خسر المغرب خمسين مليار درهم مع إسبانيا
مابين 2015 و2019 خسر المغرب خمسين مليار درهم مع إسبانيا. وحسب إحصائيات مؤكدة من مكتب الصرف وردت في افتتاحية لـ"جريدة "أوجوروي لوماروك"، فهذا هو الفرق بين ما صدره المغرب طيلة خمس سنوات إلى السوق الإسباني أي حوالي 294 مليون درهم من جهة، وبين ما استورده منها بحجم 343 مليار. وإضافة إلى هذا الخسائر، يجب إضافة مصاريف السياح المغاربة.

الذين يتوجهون كل سنة لقضاء عطلهم بإسبانيا وخاصة وجنوبها، حيث يشكلون سعادة المهنيي والعاملين بالقطاع السياحي. يضاف إلى هذا، فالمقاولات الإسبانية المشتغلة بالمغرب تستفيد من تسهيلات وحوافز وضعتها لها الدولة المغربية.
فعلا هي تخلق فرضا للشغل ولكنها تحصد أرباحا مالية كبيرة ترسل إلى إسبانيا.

لكل هذا يتابع كاتب الأفتتاحية، يمكن إضافة جميع الخسائر التي سببتها للاقتصاد الوطني وطيلة عقود مدن كسبتة و مليلية عن طريق التهريب وطرق أخرى أخطر من ذلك، علما أن هاتين المدينتين مزودتان من طرف المغرب بالكهرباء والماء الصالح للشرب في جزء كبير من حاجيتهما.
كل هذه المعطيات، يقول كاتب الافتتاحية تدفع إلى طرح سؤال: ماذا يربح فعلا المغرب من علاقاته مع إسبانيا؟.