السبت 28 مايو 2022
مجتمع

نقابة مخاريق: ارتفاع منسوب العنف ضد النساء في زمن كورونا

نقابة مخاريق: ارتفاع منسوب العنف ضد النساء في زمن كورونا

أكد فريق الاتحاد المغربي للشغل، في مجلس المستشارين، أن ظاهرة العنف ضد المرأة في الأسر والأماكن العامة والعمل، لها انعكاسات خطيرة على تطور المجتمع اجتماعيا واقتصاديا، وتعرقل أي مشروع تنموي، وتعطي انطباعات سيئة لسمعة البلاد. مضيفا أن وتيرة العنف زادت في ظل جائحة كورونا، نظرا لتداعيتها الاقتصادية والاجتماعية والصحية والنفسية، على شريحة واسعة من النساء، خاصة اللاتي يعشن الهشاشة والتهميش والاتي  تضررن بفقدان شغلهن ومصدر رزقهن وتسريحهن بالآلاف.

 

وقالت نقابة مخاريق، في موضوع العنف ضد النساء، "الواقع مقلق ويعكس فشل الوزارة الوصية والحكومة التي تتعاطي مع الظاهرة بشكل مناسباتي وبإجراءات خجولة أقرب منها إلى الإحسان عوض التمكين الاقتصادي... وقد طالبنا الحكومة بتعجيل التصديق على الاتفاقية 190 الصادرة عن منظمة العمل الدولية، ورغم التزام الحكومة في شخص وزير الشغل، ما زالت بلادنا لم تصادق على هذا الصك الدولي الهام ووضع كافة التدابير والاجراءات التي توفرها الاتفاقية للحد من تفشي الظاهرة في أفق القطع مع هذه الممارسات الماضوية، على ضوء مبادئ وأسس دولة القانون والمؤسسات".