الخميس 2 ديسمبر 2021
موضة و مشاهير

الفنان بوروش: مول الشكارة يلهف 3 ملايير لثلاثة برامج على حساب الفنانين

الفنان بوروش: مول الشكارة يلهف 3 ملايير لثلاثة برامج على حساب الفنانين المطرب يوسف بوروش (يسارا) ومقدم برنامج "جماعتنا زينة" نسيم حداد

كشف يوسف بوروش، المعروف بـ "مول لغنا"، أن مبلغ 36 مليون سنتيم الذي يروج على أنه كلفة الحلقة الواحدة من برنامج "جماعتنا زينة"، مبلغ كبير، ولا يستفيد منه الضيوف الأربعة، الذين لا تتجاوز تعويضاتهم 40 ألف درهم، لينتصب السؤال أين يذهب مبلغ 36 مليون؟

 

جاء ذلك في حوار أجرته جريدة "الوطن الآن" مع المطرب بوروش، في عددها الجديد، حيث أكد أن المنطقي هو أن كل حلقة لن تكلف أكثر من 10 ملايين سنتيم، مما يطرح سؤال الجهات المستفيدة من مثل هذه الصفقات، وبأن الملزم بالجواب عن هذا السؤال هو فيصل العرايشي المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، "على اعتبار أن مبلغ 900 مليون سنتيم المخصص للبرنامج ككل هو مبلغ خيالي مقابل ما يقدم من منتوج لا يلبي شغف المتلقي المغربي بفنه، وأن الرابح هو مول الشكارة الذي ربح ما لم يفلح فيه أشعب الطماع"، على حد قول المطرب بوروش.

 

وبخصوص تقييم أداء منشط البرنامج نسيم حداد، كشف المتحدث أنه "أبان عن ضعف كبير في التقديم والتنشيط والتواصل، وكان عليه أن يكتفي بصفة فنان يغني بعض الأنماط الغنائية، مما كان سيبقيه كبيرا في أعين المغاربة"، يقول بوروش؛ مضيفا، "أن مهمة التقديم والتنشيط من أصعب المسؤوليات خصوصا على شاشة التلفزة التي تقتحم البيوت وتعبر القارات"؛ داعيا إلى فتح تحقيق في ما اعتبره "مهازل تلفزيونية".

 

وبالعودة إلى الجانب المالي لبرامج التلفزة، قال المطرب بوروش، إن "مول الشكارة" هو المستفيد الأكبر من هذه البرامج، إذ هناك حديث عن 3 ملايير سنتيم تقريبا تخصص سنويا، يلتهم منها برنامج "لالة العروسة" ما مجموعه مليار سنتيم، في حين يأخذ برنامج "جماعتنا زينة" 900 مليون سنتيم، وبرنامج "قفطان" خصصت له 700 مليون سنتيم"...

 

بالمقابل أبدى بوروش أسفه من أنه رغم كل هذه المبالغ، فإن بعض الفنانين يتحدثون عن كونهم لم يتسلموا مستحقاتهم المالية...