الاثنين 14 يونيو 2021
سياسة

المدارس البلجيكية بالمغرب لا تعترف بصحرائنا

المدارس البلجيكية بالمغرب لا تعترف بصحرائنا سعيد أمزازي، وزير التعليم، وواجهة مدرسة بلجيكية بالبيضاء
 استغرب آباء التلاميذ بمدارس البعثة البلجيكية بالرباط والبيضاء من استعمال ادارة المدارس لمقرر بلجيكي للرياضيات يحمل عنوان TIP TOP للمستوى السادس ابتدائي  يتضمن خريطة المملكة المغربية من دون صحراءها. وتوصلت "أنفاس بريس" بصورة لهذا المقرر من والد أحد التلاميذ، مؤكدا في تصريح للجريدة أن المؤسسة التربوية تتعمد عدم ترك المقرر في متناول أولياء الأمور تفاديا للإحراج الذي يمكن أن تقع فيه البعثة البلجيكية بالمغرب.
وتعتمد المدرستان البلجيكيتان بكل من الدار البيضاء والرباط المنهج التعليمي لفدرالية والونيا بروكسيل بالمغرب. حيث تستقبل المدرسة البلجيكية بالرباط التي افتتحت سنة 2018، تلاميذ تتراوح أعمارهم ما بين 3 و 12سنة والمدرسون في جميع مراحل الحضانة والتعليم الإبتدائى وفقا للمنهج التعليمي المعتمد الناطق باللغة الفرنسية. في حين تستقبل المدرسة البلجيكية بالبيضاء ما بين 600 و700 تلميذ وتلميذة تتراوح أعمارهم ما بين السنتين ونصف و18 سنة، في مسار تعليمي يمتد من سنوات الحضانة إلى آخر سنة في التعليم الثانوي.
وكان أحد المسؤولين البلجيكيين قد تحدث خلال افتتاح المدرسة البلجيكية بالدار البيضاء للموسم الدراسي 2014-2015 ان المدرسة ستكون مفتوحة أمام كل الجنسيات.
وفي هذا الصدد يتساءل آباء التلاميذ بالمدارس البلجيكية عن دور المفتشية العامة المكلفة بالشؤون التربوية والمفتشية العام المكلفة بالشؤون الإدارية التي تعمل تحت السلطة المباشرة للوزير امزازي،  بمسؤولية مفتشان عامان اثنان، يكلف أحدهما بالشؤون التربوية، والآخر بالشؤون الإدارية.