الاثنين 6 ديسمبر 2021
مجتمع

النعم ميارة : نطالب الحكومة بفتح الحوار بشأن الجانب الإنتخابي في مدونة الشغل

النعم ميارة : نطالب الحكومة بفتح الحوار بشأن الجانب الإنتخابي في مدونة الشغل النعم ميارة؛ الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب
قال النعم ميارة الكاتب العام للإتحاد العام للشغالين في تصريح لجريدة "أنفاس بريس " تعليقا على الجدل القائم بشأن تأويل وزير أمكراز للمادة 433 من مدونة الشغل في ما يتعلق بانتخاب ممثلي الأجراء في القطاع الخاص إن تأويل وزارة الشغل يستند على نص قانوني ينص على عدم إمكانية تجاوز العدد الإجمالي للهيئات المهنية عدد المناديب والذي يرتبط بالعدد الإجمالي للأجراء، وبما أن النص القانوني غير واضح - يقول ميارة - فإن الوزارة قدمت التفسير الإجمالي في ما يتعلق بهذه القضية.
وأشار ميارة أن الإتحاد العام للشغالين راسل وزارة الشغل من أجل إعطاء تفسير حول هذا الإجراء وينتظر جواب الوزارة، نافيا بشكل قطاع وجود أية محاولة للتحكم في المشهد النقابي من طرف وزارة الشغل، بل الأمر يتعلق بتفسير للقانون في ظل عدم وضوحه.
وأضاف أن من بين مطالب الإتحاد العام للشغالين هو فتح الحوار بشأن مدونة الشغل، وخاصة ما يتعلق بالجانب الإنتخابي، حيث سبق للنقابة أن راسلت رئيس الحكومة منذ سنتين سواء في ما يتعلق بالوظيفة العمومية أو القطاع الخاص، ولكن للأسف فالحكومة - يقول ميارة - لم تهتم خلال السنتين الأخيرتين بالجانب التشريعي المتعلق بتمثيلة العمال.
ودعا ميارة إلى تفادي ربط تمثيلية العمال بالشأن السياسي، فالأمر يتعلق بديمقراطية تمثيلية ينبغي أن تبقى مقتصرة على العمال رغم كون هذه النقابات تمكن من تحديد ممثلي المهنيين في مجلس المستشارين، مضيفا بأن الجسم النقابي مطالب بالتوفر على تمثيلية حقيقية، والعمل في القطاعات التي ينعدم فيها الحضور النقابي وتجنب تأويل القانون سواء كان لصالح النقابات أو ضد مصالحها، والعمل أكثر على إقناع الشركات التي لا تعترف بانتخابات مندوبي الأجراء والشركات التي لا تحترم مقتضيات مدونة الشغل، وما أكثرهم في المغرب، قبل الحديث عن تفسير بسيط للمادة 433 رغم تضررنا من هذا التأويل، وأعتقد أن هذا الضرر يعود أساسا إلى رفض الحكومة الجلوس مع النقابات إلى طاولة الحوار خلال السنوات الثلاث الأخيرة من أجل تدارس الجانب التشريعي.