الأحد 25 يوليو 2021
مجتمع

الزميل مجاهد ينعي الراحل المشتري بلعباس: كنت من الذين وجهوا مسار حياتي السياسية والفكرية

الزميل مجاهد ينعي الراحل المشتري بلعباس: كنت من الذين وجهوا مسار حياتي السياسية والفكرية الراحل المشتري بلعباس، والزميل يونس مجاهد(يسارا)
توفي المناضل والقائد والمثقف اليساري، المشتري بلعباس، بعد معاناته مع المرض.وكتب الزميل يونس مجاهد، رئيس المجلس الوطني للصحافة ناعيا إياه بالقول:
تعازي الصادقة للعائلة، وخاصة لاخته الضاوية، ولكل الرفاق و الاصدقاء، الذين عرفوا وتابعوا مسار هذه الشخصية الإستثنائية.
المشتري، كان مثار اهتمام وفضول المحامين، لكثرة ما قرأوا عنه في المحاضر التي شكلت قرار إحالتنا، من المعتقل السري الرهيب درب مولاي الشريف، إلى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء. 
كان عدد من المحامين يأتي للمحكمة عندما كنا نعرض على النيابة العامة، فقط ليتعرف مباشرة على المشتري بلعباس.
أثناء المحاكمة، سنة 1977، وعندما حصل بيننا، كمتهمين، نزاع مع هيئة الحكم، حيث كان رئيسها أحمد افزاز، يمنعنا من الكلام ويقمع السادة المحامين الأجلاء، قام المشتري وتقدم في مواجهته وكأنه في معركة سياسية. 
كانت لدى افزاز تعليمات حتى لا يتحدث المشتري أبدا. أصيب افزاز بالرعب وكان يقول للمشتري أنت بالضبط لا تتكلم... وقد تطورت الأمور إلى مظاهرة في المحكمة، أخذنا نصيح " فاشيست... فاشيست.." فما كان أمام  القضاة وممثل النيابة العامة إلا الهروب من القاعة.
شذرات من الذكريات، فقط. لكن المسيرة مع المشتري طويلة.
كان أستاذنا.. في السياسة والفكر والفلسفة. من بين الأوائل الذين أخضعوا تجربة "إلى الأمام" ، واليسار الماركسي اللينيني للنقد الجاد. 
وداعا أيها القائد الفذ. كنت من الذين وجهوا مسار حياتي السياسية والفكرية. كنت نعم الرفيق والأستاذ، بأخلاقك السامية وثقافتك الواسعة.. أنت علم من أعلام اليسار المغربي. وسينصفك التاريخ.