الجمعة 7 مايو 2021
مجتمع

طرامواي البيضاء يتحول إلى حمام شعبي بسبب غياب التكييف

طرامواي البيضاء يتحول إلى حمام شعبي بسبب غياب التكييف الاكتظاظ في الخارج أما داخل الطرامواي فحدث ولا حرج

مع الارتفاع الذي تعرفه درجات الحرارة في مدينة الدار البيضاء، هذه الأيام، تحول "الطرامواي" إلى ما يشبه حماما شعبيا، بسبب غياب التكييف.

 

ويثير غياب التكييف في الطرامواي تذمر العديد من ركابه، خاصة في ظل الاكتظاظ الشديد الذي يعرفه خلال الأيام الأخيرة، حيث تتحول هذه الوسيلة إلى علبة سردين دون احترام أي تباعد او احترام المسافة القانونية.

 

وأصبح العديد من المواطنين مضطرين إلى استعمال هذه الوسيلة، التي تتحول في أوقات الذروة إلى نسخة طبق الأصل لحافلات النقل الحضري التي لا تختلف الصورة فيها على ما هو عليه الحال في الطرامواي، وخاصة الخط الأول.

 

للإشارة، فقد انطلق الخط الأول للطرامواي في الدار البيضاء يوم 12 دجنبر 2012، وبعد سنوات قليلة انطلق الخط الثاني، وحاليا الأشغال منكبة من أجل إنجاز الخط الثالث والرابع في مدينة تعرف خصاصا كبيرا في وسائل النقل الحضري، وينعكس ذلك على المواطنين المغلوبين على أمرهم.