الجمعة 7 مايو 2021
خارج الحدود

مصر.. كشف كواليس مروّعة لاغتصاب جماعي لفتاة متأخرة عقليا

مصر.. كشف كواليس مروّعة لاغتصاب جماعي لفتاة متأخرة عقليا شقيق الضحية كشف كواليس الحادث المأساوي
مع بزوغ فجر أحد أيام شهر رمضان، بدأت وقائع حادث اعتداء جنسي مروّع، هزّ منطقة المطرية شرقي العاصمة المصرية القاهرة، إذ اعتدى جنسيًا 3 من معدومي الإنسانية على فتاة تعاني ضمورًا في المخ، تبلغ من العمر 21 عامًا.
ويكشف أحمد شوقي، شقيق الضحية تقى كواليس الحادث المأساوي، الذي انتشرت أخباره مؤخرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، فيقول بنبرة لا تخلو من أسى إن الحادث كاد يصيبه بالجنون بعدما بدأت تتكشف حقيقته أمامه.
 تغيب تقى
يقول شوقي لموقع "سكاي نيوز عربية" إن الواقعة بدأت فجر الاثنين 19 أبريل؛ حيث كان يستضيف في هذه الليلة أختيه المصابتين بضمور في المخ، يجعلهما كما الأطفال، إحدى الأختين هي الضحية تقى التي تبلغ من العمر 21 عامًا.
ويضيف الأخ "في اليوم السابق تناولنا وجبة الإفطار، وكانت الأمور على ما يرام، وقبل فجر الاثنين اجتمعنا على طعام السحور، وذهب كل منّا إلى فراشه، لكن تقى خرجت بعد نومنا إلى الشارع على غير هدى منها، فهي كالأطفال لا تدرك تصرفاتها في أحيانًا كثيرة".
ويصف الأخ حجم الصدمة عندما اكتشفوا تغيب الأخت، فيقول إنهم هرعوا إلى الشوارع ومعهم الجيران، الكل يبحث عن الفتاة بجنون، "أرسلنا صورها للجميع، ونشرناها على مواقع التواصل الاجتماعي، كنّا نريد أن نعرف أين اختفت".
يقول شوقي: "طوال اليوم الأول لغيابها، ظللنا نبحث عنها في كل المناطق المحيطة، حتى أن شرطة المرور في كمين مسطرد كانت تبحث عنها معنا، ولم نبلغ المباحث ظنًا منّا أنه يجب مضي 24 ساعة حتى يحق لنا تحرير محضر، لكن الضابط كريم البحيري، رئيس مباحث قسم شرطة المطرية، تواصل معنا عندما علم بالأمر من مواقع التواصل الاجتماعي، وبدأت الشرطة تكثف جهودها للبحث عن تقى".