الجمعة 7 مايو 2021
فن وثقافة

البقالي: وفاة الزميل الأغضف خسارة كبيرة للمشهد الإعلامي وللوطن برمته

البقالي: وفاة الزميل الأغضف خسارة كبيرة للمشهد الإعلامي وللوطن برمته الراحل محمد الداه الأغضف
"رزء كبير يصيب الوطن، ومصاب جلل خيم بأجواء الحزن والأسى برحيل الصحافي الكبير محمد الداه الأغضف إثر مرض لم ينفع معه علاج".
 
هكذا نعت النقابة الوطنية للصحافة المغربية مدير قناة العيون الجهوية، الذي وافته المنية الأحد 2 ماي 2021، بإحدى المصحات بالهند، ويعتبر الراحل من الصحافيين المغاربة الرواد الذي خبر العمل الصحافي المهني طيلة مسار طويل اشتغل خلاله في العديد من المنابر الإعلامية الوطنية والدولية. حيث بدأ الراحل مساره المهني مصححا بجريدة (العلم) ثم محررا بجريدة (لوبنيون) قبل أن يترأس خلال سنة 1991 مكتبي الجريدتين بمدينة العيون بأقاليمنا الجنوبية، و التي اعتبرت حينها أول تجربة إعلامية من نوعها، قبل أن يشتغل بداية من سنة 1993 مراسلا لوكالة الأنباء الفرنسية بالعيون، كما تعاون مع العديد من الجرائد الفرنسية الأخرى، كما كان أول صحافي مغربي جرى انتدابه كمراسل لدى بعثة الأمم المتحدة (المينورسو ).
وأضاف عبد الله البقالي، رئيس نقابة الصحافيين، في رسالة تعزية، قاد الفقيد أول تجربة لقناة تلفزية جهوية، وكانت الأولى من نوعها، حيث نجح الرجل بحكم الخبرة التي اكتسبها والكفاءة التي تميز بها في إطلاق قناة العيون في فترة جد وجيزة في بحر سنة 2004، وكانت تجربة رائدة متميزة.
والنقابة الوطنية للصحافة المغربية إذ تنعي وفاة الزميل محمد الداه الأغضف، فإنها تعتبر وفاته المفاجئة خسارةً كبيرة للمشهد الإعلامي الوطني، وللوطن برمته بالنظر إلى عطاءات الرجل وللخدمات الجليلة التي قدمها، ولروح الوطنية الصادقة التي تحلى بها الفقيد.
تغمد الله زميلنا الفقيد محمد الداه الأغضف بواسع رحمته وأسكنه فسيح جنانه إلى جوار عباده الصالحين، وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان.         "إنا لله وإن إليه راجعون"