الخميس 29 يوليو 2021
خارج الحدود

صحفي جزائري: العصابة العسكرية أهملت مجاهدة واهتمت بزعيم انفصالي( مع فيديو)

صحفي جزائري: العصابة العسكرية أهملت مجاهدة واهتمت بزعيم انفصالي( مع فيديو) المجاهدة جميلة بوحيرد وإبراهيم غالي زعيم الانفصاليين
فضح هشام عبود الصحافي الجزائري  اللاجىء بفرنسا تجاهل الطغمة العسكرية الحاكمة في الجزائر أو ما يسميهم بالعصابة، المجاهدة جميلة بوحيرد أيقونة الكفاح ضد المستعمر،المصابة بكورونا وتتلقى العلاج بمستشفى مصطفى باشا بالعاصمة الجزائر  بدون رعاية خاصة رغم أنها تعاني أيضا من مرض السكري وارتفاع الضغط الدموي وتبلغ من العمر 85 سنة.
ويقول الصحافي إن جميلة بوحيرد التي وهبت شبابها وحياتها من أجل استقلال الجزائر، وتم الحكم عليها بالإعدام سنة 1957 لا تلقى العناية التي تستحق في حين أن نظام العسكر سارع إلى نقل إبراهيم غالي زعيم الانفصاليين (البوليزاريو) المصاب أيضا بالكوفيد إلى إسبانيا في طائرة مجهزة طبيا، وعلى نفقة الشعب الجزائري المحروم من أبسط حقوق  العيش الكريم.
ويؤكد هشام عبود أن عصابة الجزائر عادت إلى دعم البوليزاريو و استغلاله بعد فترة من الإهمال من أجل التغطية على الحراك الشعبي،علما أن الجزائر هي الدولة الوحيدة في العالم التي مازالت تتكلم عن كيان وهمي إسمه البوليزاريو يضيف الصحافي اللاجئ بفرنسا هشام عبود.