الأحد 20 يونيو 2021
مجتمع

شرفاء زاوية بن صميم يطالبون بحصتهم من المياه

شرفاء زاوية بن صميم يطالبون بحصتهم من المياه مولاي أحمد كنون أحد ضحايا الاعتداءات

أكد بيان لشرفاء زاوية بن صميم (إقليم إفران) أن فلاحي ومربي الماشية بزاوية بن صميم مازالوا يعانون جراء حرمان ساقية إدمران من حصتها المائية، رغم عدة شكايات منذ سنة 2010، كان فيها جواب وزير الفلاحة بتاريخ 9 دجنبر2010  تحت رقم 1774، بدون جدوى، إلى جانب رفض وكالة حوض سبو الحوار حول الموضوع، مما جعل الجماعة السلالية لزاوية بن الصميم التي تعرف ظروفا اجتماعية صعبة، رغم أن المنطقة تتواجد بها مؤسستين كبيرتين استفادت من خيراتها المائية والطبيعية كل من الشركة المستغلة لعين بن صميم وملعب ميشلفن للكولف .

 

وتطرق البيان، الذي توصلت "أنفاس بريس" نسخة منه، إلى تعرض مربي الماشية للسرقة نهاية سنة 2020، وما زال لم يتم القبض على منفذي السرقة، رغم مجهودات مصالح الدرك الملكي في حينه، مما يهدد مستقبل هذا القطاع، كما أشار إلى الاعتداء الذي تعرضوا له في 23 أبريل 2021 من طرف عناصر تابعة لقبيلة أيت طالب عقا، حيث قاموا بتدمير أماكن إيواء الماشية (الزرايب وأنولان) التي عمد مربو الماشية على إعدادها كل سنة مع بداية فصل الربيع.

 

من جانب آخر، طالب البيان وزير الداخلية، بصفته الوصي على العقارات الجماعية، ببرمجة زاوية بن صميم للاستفادة من برامج التنمية المندمجة  PDIالتي تشرف عليها وزارة الداخلية، وكذلك التدخل العاجل لوضع حد للاستفزازات والاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها شرفاء بن صميم.