الاثنين 14 يونيو 2021
مجتمع

"شلل" مرتقب بالجماعات المحلية في هذا اليوم..

"شلل" مرتقب بالجماعات المحلية في هذا اليوم.. عمال ونوظفو الجماعات الترابية خلال إضراب وطني سابق

تم تحديد يوم 29 أبريل 2021 كمحطة نضالية لعمال وموظفي الجماعات الترابية، وذلك للمطالبة بتحقيق العديد من المطالب المعلقة.

 

هذا ووضعت نقابة الاتحاد المغربي للشغل، الداعية لهذا الإضراب الوطني، لائحة من المطالب التي تراها تحظى بأولوية وأهمية كبيرة لدى عمال وموظفي الجماعات المحلية. ومن جملتها: فتح باب التشغيل بالقطاع لتعويض الخصاص الناتج عن التقاعد ولتدعيم الحاجيات الملحة لبعض الجماعات، مع التعجيل بصرف مستحقات الشغيلة من التستر وراء جائحة كورونا التي تم اتخاذها كذريعة لغاية التماطل في تنفيذ مجموعة من المطالب.

 

وأضافت النقابة، في بيانها، أن الدعوة لهذا الإضراب أملاه موقف وزارة الداخلية تجاه مجموعة من المطالب، وفي مقدمتها المطالبة بحذف السلم السابع، ومنح حقوق الحاصلين على مختلف الشواهد العليا والديبلومات والغير المدمجين في السلاليم المناسبة.

 

وختمت نقابة الاتحاد المغربي للشغل بلاغها بأن هناك العديد من المطالب الأخرى، لكن يتضح أن هناك غياب أية إرادة لتحقيق ولو قسط منها.