الأحد 9 مايو 2021
موضة و مشاهير

شغلت مديرة برامج بالإيسيسكو: الدكتورة مها مرزاق في ذمة الله

شغلت مديرة برامج بالإيسيسكو: الدكتورة مها مرزاق في ذمة الله الراحلة الدكتورة مَها مرزاق
انتقلت إلى عفو الله ورحمته الدكتورة مَها مرزاق، مديرة البرامج بمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) بعد مرض عضال ألمّ بها وقاومته بشجاعة وصبر.
ازدادت الراحلة سنة 1972، وتابعت دراستها حتى حصولها على الإجازة في الاقتصاد، ثم الدكتوراه في كلية الحقوق بالرباط تحت إشراف الاقتصادي الراحل الدكتور إدريس بنعلي. عملت في منظمة الإيسيسكو وتدرجت فيها إلى أن تبوأت منصب مديرة للبرامج، لتجوب أرجاء المعمور في مهمات عديدة، خصوصا ما تعلق منها بمتابعة مهمات وعمل المنظمة في الدول الإفريقية الأكثر تضررا من الفقر والجهل، والتي كانت ضحية لسياسات التفقير الاستعماري المتواصلة.
وهي في قمة عطائها وشغفها بعملها، أصيبت على حين غرة بمرض عضال قاومته بشجاعة منقطعة النظير في الوقت الذي أجمع فيه الأطباء على أنها لن تعيش أكثر من شهر، وعاشت بعد ذلك ما ينيف على السنة والنصف، إذ عادت إلى عملها وزاولته بجدية واجتهاد إلى أن انتصرت على الورم الخبيث. وفي الوقت الذي فرحت فيه مع أهلها بذلك الانتصار، فاجأها ورم جديد أودى بحياتها بعد معاناة طويلة ومريرة...
وكان لوفاتها وقع الصاعقة على أهلها وزملائها وزميلاتها وكل من يعرفها نظرا لخصالها الحميدة وشمائلها النبيلة...
تركت الدكتورة مَها خلفها ثلاثة أبناء عملت على تعليمهم وتربيتهم على أحسن وجه؛ وسيم الذي يتابع دراساته العليا في الديار الإسبانية، سامي الحائز على أحسن معدل في الباكالوريا هذه السنة في المعاهد الإسبانية بالمغرب، ثم الأصغر ريان.
خالص التعازي لأبنائها الثلاثة، ولوالدها الديبلوماسي السابق الأستاذ محمد مرزاق، ولأختها كوثر وأَخَوَيها علاء وياسين، وعمّها الكاتب الأستاذ أحمد المرزوقي، ولجميع أفراد أسرتها الصغيرة والكبيرة.
وإنا لله وإنا إليه راجعون.