الأحد 9 مايو 2021
مجتمع

تنسيقية الكرامة للأساتذة الباحثين تدعو إلى إضراب إنذاري في هذا التاريخ

تنسيقية الكرامة للأساتذة الباحثين تدعو إلى إضراب إنذاري في هذا التاريخ تنسيقية الكرامة في وقفة احتجاجة سابقة
أصدرت تنسيقية الكرامة المستقلة للأساتذة الباحثين، نداء تدعو فيه الأساتذة بمختلف مؤسسات التعليم العالي، إلى خوض إضراب وطني يوم الخميس 15 أبريل 2021 للدفاع عن الكرامة والحقوق المادية والمعنوية لهيئة الأساتذة الباحثين.
وأكد نداء التنسيقية الذي توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، على أن الإضراب يأتي في إطار برنامجها النضالي والتصاعدي من أجل التصدي بكل قوة وحزم لمسودة مشروع النظام الأساسي المعدل ومطالبة الوزارة الوصية بإخراج نظام أساسي جديد محفز ومتوازن ومستدام لجميع فئات هيئة الأساتذة الباحثين، تحافظ بنوده على المكتسبات وتتدارك الثغرات والاختلالات وتعتمد على نظام للترقي يحرص على توسيع آفاق تطور مسارهم المهني ويتدارك تباطؤ معدل نمو الأجر؛ كما تضمن بنوده كذلك الزيادة الشاملة والوازنة في الأجر الأساسي والتعويضات من أجل تحسين ترتيبهم المستحق في سلم الأجور بالوظيفة العمومية والارتقاء بمكانتهم الاعتبارية داخل المجتمع.
وأضاف النداء بأن الإضراب تقرر من أجل التعبير عن احتجاج ورفض تنسيقية الكرامة بشكل كلي وقطعي لمشاريع الإصلاح المقترحة لمنظومة التعليم العالي والبحث العلمي المتمثلة في (الصيغة الجديدة لمشروع النظام الأساسي، التصميم المديري للتمركز الإداري، الإصلاح البيداغوجي، ومشروع القانون المنظم.. )، وما تسببه هذه المشاريع من شرعنة التعاقد واعتماد منطق الوصاية والتراتبية السلطوية وإقصاء تمثيليات هيئة الأساتذة من هياكل التسيير والتدبير؛ وهذا كله من شأنه المساس بالاستقلالية الأكاديمية والكرامة والقيمة الاعتبارية للأساتذة الباحثين داخل الجامعة العمومية.